التغذية الحية
مجموع 1 تقييم 5.00
منذ 2249 يوم   امي الحبيبة 1066  .  

إضافه رد جديد

 حـــقـــــوق الــجـــــار        &nbs...

    إذا أطـلـقـت صـرخـة استغاثة فـي جـوف اللـيـل ، فـإن أول مـن يـهـب

    لـنجـدتـك ويـسـرع لإغـاثـتـك هـو جـارك ، قـد لا يـسـمـعـك أخـوك لـبـعــد

    داره عـنـك ، ولا يـعـرف مـا حـدث لـك إلا فـيـما بـعــد . إذن أيـن حـقـوق

    الـجـــار فـي ذلـك ؟

    قـال رسـول الله صلى الله عـليه وسـلم ( مـازال جبـريل يـوصيني بالـجار

    حـتى ظـننـت أنـه سـيـورثـه ) .

    والـجـيران ثـلاث مـراتـب : جـار لـه حـق واحـد وهـو الجـار الـمـشـرك ..

    لـه حـق الـجـوار . وجـار لـه حـقـان وهـو الـجـار الـمـسـلـم .. لـه حـق

    الـجـوار وحـق الإسـلام . وجـار لـه ثـلاث حـقـوق وهـو الـذي تـجـمـعــك

    بـه صـلـة قـرابـة .... لـه حـق الـجــوار وحـق الإســلام وحـق الـقـرابــة

    والـرحــم . إذن مـن يـؤذي جـاره يـكـن قـد أرتـكـب إثـمـاً كـبيـراً ، وذنـبـاً

    عـظـيـماً ، قـال صلى اللـه عـليه وسـلم ( واللـه لا يـؤمـن واللـه لايـؤمـن

    واللـه لا يـؤمـن ، قـيـل ومـن يـارسـول اللـه ؟ قـال الـذي لا يـأمـن جـاره

    بـوائـقـه ) .  فـمـن يــؤذي جــاره بـالـقــول أو الـفـعـل لا يـؤمـن إيـمـانـأً

    كـامـلاً . فـالـعـاصـي غـيـر كـامـل الإيـمـان .

    وقـد سـأل الـصحـابـة رسـول اللـه صـلى اللـه عـليه وسـلـم عـن حـقـوق

    الـجـار فـقـال : ( " إن أسـتـقـرضـك أقـرضـتـه ، وإن أسـتـعـانـك أعـنـتـه ،

    وإن مـرض عـدتـه ، وإن أحـتـاج أعـطـيـتـه ، وإن أفـتـقـر عـدت عـلـيـه ،

    وإن أصـابـه خـيـراً هـنـيـتـه ، وإن أصابـتـه مصـيـبة عـزيـتـه ، وإذا مـات

    أتـبـعــت جـنـازتـه ، ولا تـسـتـطـيــل عـلـيـه بـالـبـنــاء ، فـتـحـجــب عـنـه

    الــريـح إلا بـإذنــه ، ولا تــؤذيــه بـريـح قــدرك إلا أن تـغــرف لـه ، وإن  

    اشتريت فـاكـهة فـأهـد لـه ، وإن لـم تـفـعـل فـأدخـلها سـراً ، ولا تُـخرج  

    بـهـا ولـدك لـيـغـيـظ بـهـا ولـده ") .

    سـألـت الـسـيـدة عـائـشـة رسـول اللـه صـلى اللـه عـليه وسـلم فـقـالـت :

    ( يــا رســول اللـه إن لـي جـاريـن ، فـإلـى أيـهـمـا أهـــدي ؟ قـــال إلـى

     أقـربـهـمـا مـنـك بـابـاً ) .



اذهب إلى: 
مجموع التعليقات (7)

رد: حـــقـــــوق الــجـــــار

 منذ 02 يونيو 2008

بواسطة  مني ماوس
عضو منذ 02 مارس 2007
 مشاركات المستخدم تغذية أر إس إس
الجار له حقوق علينا و يجب ان نحترمه شكرا
 

رد: حـــقـــــوق الــجـــــار

 منذ 02 يونيو 2008

بواسطة  saraaaaaaaaa
عضو منذ 26 يناير 2008
 مشاركات المستخدم تغذية أر إس إس
طبعا الجيران لازم نحترمهم و نكون معهم زي الاخوات و العائلة يسلمو على الموضوع
 

رد: حـــقـــــوق الــجـــــار

 منذ 03 يونيو 2008

بواسطة  الورده البيضا
عضو منذ 30 سبتمبر 2007
 مشاركات المستخدم تغذية أر إس إس
ان للجار حقوق كثيره علينا مراعاتها شكرا
 

رد: حـــقـــــوق الــجـــــار

 منذ 03 يونيو 2008

بواسطة  عمر روعة
عضو منذ 26 نوفمبر 2007
 مشاركات المستخدم تغذية أر إس إس

يجب إحترام الجار

3rafti 3jabtini a sata

تقبلي مني هدا الخاتم يا زين  المغرب

 

رد: حـــقـــــوق الــجـــــار

 منذ 03 يونيو 2008

بواسطة  آآآيـــAYAـــ
عضو منذ 23 اغسطس 2007
 مشاركات المستخدم تغذية أر إس إس

احترام الجار واجب وصاه علينا الرسول عليه الصلاة والسلام  مشكوره على الموضوع

 

 

 

رد: حـــقـــــوق الــجـــــار

 منذ 03 يونيو 2008

بواسطة  شاهيناز
عضو منذ 10 اكتوبر 2007
 مشاركات المستخدم تغذية أر إس إس

لقد عظَّم الإسلام حق الجار، وظل جبريل عليه السلام يوصي نبي الإسلام صلى الله عليه وسلم بالجار حتى  ظنَّ النبي أن الشرع سيأتي بتوريث الجار: "مازال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سَيُورِّثه". وقد أوصى القرآن بالإحسان إلى الجار: (وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ)[النساء:36].

وانظر كيف حض النبي صلى الله عليه وسلم على الإحسان إلى الجار وإكرامه: "...ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم جاره". وعند مسلم: "فليحسن إلى جاره".

بل وصل الأمر إلى درجة جعل فيها الشرع محبة الخير للجيران من الإيمان، قال صلى الله عليه وسلم: "والذي نفسي بيده لا يؤمن عبد حتى يحب لجاره ما يحب لنفسه"

من هو الجار؟

الجار هو مَن جاورك، سواءٌ كان مسلمًا أو كافرًا، وأما حد الجوار فقد تعددت أقوال أهل العلم في بيان ذلك الحد، ولعل الأقرب – والعلم عند الله – أن ما تعارف عليه الناس أنه يدخل في حدود الجوار فهو الجار. والجيران يتفاوتون من حيث مراتبهم،فهناك الجار المسلم ذو الرحم ، وهناك الجار المسلم ، والجار الكافر ذو الرحم ،والجار الكافر الذي ليس برحم ،وهؤلاء جميعا يشتركون في كثير من الحقوق ويختص بعضهم بمزيد منها بحسب حاله ورتبته

يسلموووووو على الموضوع

 

رد: حـــقـــــوق الــجـــــار

 منذ 03 يونيو 2008

بواسطة  hanky panky
عضو منذ 15 اكتوبر 2007
 مشاركات المستخدم تغذية أر إس إس

شكرا ليك يا اوخيتي ع الموضوع الحلو وصحيح زي مايقولو رفيقك دليل طريقك تلقاه وقت ضيقك ....اكرر شكري

Love Card

 

مواضيع ذات علاقة

 

مشاركات ذات علاقة

 

معلومات المحرر

50142  Points
11326  موضوع
15318  تعليق

لوحة المعلومات

منتديات : منوّعات

62491  موضوع
186774  رَد
1378  وسائط متعددة مرتبطة

 المراقبين:

المنتديات

نجومنا

مشاركات مقترحة