حـــقـــــوق الــجـــــار

  امي الحبيبة منذ 8 سنوات و 5 شهور عام 1529 7

 حـــقـــــوق الــجـــــار        &nbs...

    إذا أطـلـقـت صـرخـة استغاثة فـي جـوف اللـيـل ، فـإن أول مـن يـهـب

    لـنجـدتـك ويـسـرع لإغـاثـتـك هـو جـارك ، قـد لا يـسـمـعـك أخـوك لـبـعــد

    داره عـنـك ، ولا يـعـرف مـا حـدث لـك إلا فـيـما بـعــد . إذن أيـن حـقـوق

    الـجـــار فـي ذلـك ؟

    قـال رسـول الله صلى الله عـليه وسـلم ( مـازال جبـريل يـوصيني بالـجار

    حـتى ظـننـت أنـه سـيـورثـه ) .

    والـجـيران ثـلاث مـراتـب : جـار لـه حـق واحـد وهـو الجـار الـمـشـرك ..

    لـه حـق الـجـوار . وجـار لـه حـقـان وهـو الـجـار الـمـسـلـم .. لـه حـق

    الـجـوار وحـق الإسـلام . وجـار لـه ثـلاث حـقـوق وهـو الـذي تـجـمـعــك

    بـه صـلـة قـرابـة .... لـه حـق الـجــوار وحـق الإســلام وحـق الـقـرابــة

    والـرحــم . إذن مـن يـؤذي جـاره يـكـن قـد أرتـكـب إثـمـاً كـبيـراً ، وذنـبـاً

    عـظـيـماً ، قـال صلى اللـه عـليه وسـلم ( واللـه لا يـؤمـن واللـه لايـؤمـن

    واللـه لا يـؤمـن ، قـيـل ومـن يـارسـول اللـه ؟ قـال الـذي لا يـأمـن جـاره

    بـوائـقـه ) .  فـمـن يــؤذي جــاره بـالـقــول أو الـفـعـل لا يـؤمـن إيـمـانـأً

    كـامـلاً . فـالـعـاصـي غـيـر كـامـل الإيـمـان .

    وقـد سـأل الـصحـابـة رسـول اللـه صـلى اللـه عـليه وسـلـم عـن حـقـوق

    الـجـار فـقـال : ( " إن أسـتـقـرضـك أقـرضـتـه ، وإن أسـتـعـانـك أعـنـتـه ،

    وإن مـرض عـدتـه ، وإن أحـتـاج أعـطـيـتـه ، وإن أفـتـقـر عـدت عـلـيـه ،

    وإن أصـابـه خـيـراً هـنـيـتـه ، وإن أصابـتـه مصـيـبة عـزيـتـه ، وإذا مـات

    أتـبـعــت جـنـازتـه ، ولا تـسـتـطـيــل عـلـيـه بـالـبـنــاء ، فـتـحـجــب عـنـه

    الــريـح إلا بـإذنــه ، ولا تــؤذيــه بـريـح قــدرك إلا أن تـغــرف لـه ، وإن  

    اشتريت فـاكـهة فـأهـد لـه ، وإن لـم تـفـعـل فـأدخـلها سـراً ، ولا تُـخرج  

    بـهـا ولـدك لـيـغـيـظ بـهـا ولـده ") .

    سـألـت الـسـيـدة عـائـشـة رسـول اللـه صـلى اللـه عـليه وسـلم فـقـالـت :

    ( يــا رســول اللـه إن لـي جـاريـن ، فـإلـى أيـهـمـا أهـــدي ؟ قـــال إلـى

     أقـربـهـمـا مـنـك بـابـاً ) .


إضافه رد جديد
مجموع التعليقات (7)

ذات علاقة

حـــقـــــوق الــجـــــار

  امي الحبيبة منذ 8 سنوات و 5 شهور منوّعات 1523 7

 حـــقـــــوق الــجـــــار        &nbs...   &...

1523