mbc" بلس".. قناة جديدة للمسلسلات التركية

  report-time منذ 2335 يوم عام 2316 1

في خطوة جديدة تستجيب لشغف المشاهدين العرب بالدراما التركية؛ أعلنت مجموعة mbc عن انضمام قناة "mbc بلس" الجديدة إلى باقة شوتايم المشفرة.

وقال مصدر من mbc في دبي -في تصريحات صحفية-: إن القناة ستعرض مسلسلات المغامرات العاطفية "نور" و"سنوات الضياع"، وذلك بعد الانتهاء من عرضهما على القنوات المتاحة.

وأضاف المصدر أن القناة الجديدة تتطلب الاشتراك في باقة شوتايم، ولكن mbc ستتحكم في محتواها.

وأكد أن القناة ستقدم خدمات القيمة المضافة والتي تتكون من عرض المشاهد الخلفية لأي برنامج أو فيلم، بالإضافة إلى حوارات مع نجوم السينما، وعرض متواصل لبرامجها دون إعلانات، كما سيتم زيادة جرعة البث للمسلسلات مثل أن تقدم مسلسلا من 30 حلقة في 10 أيام فقط.

من جانبه، قال مارك أنطوان -الرئيس التنفيذي لشبكة شوتايم عن هذه القناة الجديدة لصحيفة البيان الإماراتية الأحد 29 يونيو/حزيران 2008-: "إنه لمن دواعي سرورنا أن نتعاون مع mbc من أجل إضافة قيمة أخرى لمشتركينا. إن عرض المسلسل التركي الشهير «نور» على قناة mbc بلس الجديدة هو إبداع حقيقي فعلا".

<!-- Anchor -->

شغف عربي بالدراما التركية

<!-- Anchor -->

وتحولت المسلسلات التركية المدبلجة على mbc في الآونة الأخيرة إلى ظاهرة إعلامية جدلية تناولها عشرات الكتاب العرب بالنقد والتحليل، وأفردت لها الصحف مساحات كبيرة، محاولة اكتشاف أسرار انجذاب المشاهد العربي من المحيط إلى الخليج إلى نور ومهند ويحيى ولميس وبقية أبطال هذه المسلسلات.

ورغم أن العالم العربي شهد قبل أكثر من 10 أعوام إقبالا على المسلسل المكسيكي "كساندرا"؛ إلا أن المسلسلات التركية فاقت هذا النجاح، خاصة وأنها تعاطت مع بيئة اجتماعية أقرب في واقعها وتقاليدها إلى العرب من بيئة المجتمع المكسيكي.

ويعتبر "نور" المسلسل التركي الثالث الذي يعرض على إحدى قنوات mbc بعد أن أطلقت المجموعة هذا النوع الجديد من المسلسلات الدراميّة على شاشاتها في أواخر العام الماضي.

يأتي نجاح مسلسل "نور" استكمالا لسلسلة النجاحات التي حققتها الدراما التركية المدبلجة التي استهلّتها شاشات mbc بعرضها لـ"إكليل الورد" و"سنوات الضياع" على mbc1، ومن ثمّ مسلسل "نور" الذي تدور أحداثه حول أسرة "تشادوغلو" الثرية والعريقة؛ إذ تتشعّب العلاقات على محاور عدة، تطال قضايا اجتماعية مختلفة مثل الحب، والصراع الطبقي، ومشكلات الفقر، ومغريات المال والعمل.

مسلسل "نور" يقع في 165 حلقة، وفيه تقوم الممثلة التركية صونغول بأداء دور (نور) الزوجة الوفية لزوجها (مهند) الذي تزوجته بعد وساطة عائلية.

وفي المسلسل نرى (مهند) غير راغب فيها بسبب عشقه لـ(هيام) التي رفضت عائلته الزواج منها، لتموت بعد ذلك في حادثٍ مأساوي، وبسبب هذه الأحداث تصبح نور حزينة جدا لكنها لا تستسلم؛ إذ تحاول فهم زوجها مهند، الذي كان أحيانا يجرحها، وأحيانا أخرى يبتسم لها.

أما مسلسل "سنوات الضياع" فيروي قصة الشاب "يحيى" وحبيبته "رفيف" اللذين ينتميان إلى الطبقة الفقيرة، ويحلمان بالزواج، إلا أن صعوبات الحياة تحول دون ذلك، وبعد ذلك يحاول يحيى منع انجذاب خطيبته رفيف نحو ثراء رب عملها "عمر" في مصنع النسيج، لكن الأمر ينتهي به إلى دخول السجن أثناء محاولة منعها من الانجذاب لحياة الثراء التي أظهرها عمر لها ليغريها.

وفي السجن، تبدأ علاقة تعارف وصداقة متينة بين يحيى وأحد زعماء المافيا بعدما قام يحيى بإنقاذه، وينتج عنها قيام رجل العصابة بمكافأة صديقه الوفي يحيى بمنحه منصبا مرموقا في شركته العملاقة بعد خروجه من السجن، وحينها تبدأ قصة حب أخرى بين يحيى ولميس شقيقة عمر، لتبقى عوالم الأبطال العربية متداخلة؛ حيث نرى كيف ينقلب الحب إلى كراهية، والكراهية إلى حب، وكيف يصبح الأثرياء فقراء، والفقراء أثرياء.

<!-- End Article Text --><!-- Start Ayad Meta Tag -->

إضافه رد جديد رد سريع
مجموع التعليقات (1)
شكرا على الخبر

مواضيع ذات علاقة

مشاركات ذات علاقة