الملياردير حداد يعيد بدبودة إلى الدوري الجزائري

عام   كابونجا منذ 6 سنوات و 2 شهور 440

عاد اللاعب إبراهيم بدبودة إلى الدوري الجزائري لكرة القدم بعد تجربة احترافية قصيرة بفرنسا مبررا قراره بظروف عائلية قاهرة. وبعد يوم واحدا بعد إعلان نادي لومان الفرنسي عن فسخ تعاقده، بالتراضي، مع لاعبه بدبودة، قرر هذا الأخير الانضمام إلى فريق اتحاد العاصمة الجزائري فأمضى معه، مساء أمس الثلاثاء، عقدا لمدة ستنين، ليؤكد بذلك الاتصالات التي كانت تربط الطرفين منذ أكثر من أسبوعين بحيث يكون نادي العاصمة قد قدم عرضا ماليا مغريا للظهير الأيسر للمنتخب الأولمبي الجزائري. ويضم فريق اتحاد العاصمة في صفوفه لاعبين اثنين آخرين ينشطان في منصب ظهير أيسر، هما محمد يخلف وشمس الدين نساخ ، وبعد استقدام إبراهيم بدبودة فإنه قد يضطر النادي لتخلي عن خدمات أحدهما ولو على شكل إعارة إلى فريق آخر. وكان بدبودة (22سنة) قد انضم إلى نادي لومان من الدرجة الثانية الفرنسية في يونيو/ حزيران 2011 ، قادما إليه من فريق مولودية الجزائر، الذي سعى لاستعادة لاعبه السابق لما علم برغبة اللاعب في العودة إلى أرض الوطن شأنه في ذلك شأن وفاق سطيف. ولكن يبدو أن أموال الملياردير علي حداد كانت عاملا حاسما في تحديد اللاعب لهوية فريقه الجديد. ويعد نادي اتحاد العاصمة أغنى الأندية الجزائرية بفضل أموال مالك الفريق، رجل الأعمال علي حداد الذي أشعل بورصة سوق انتقالات اللاعبين بالجزائر في الموسم الماضي ومنح معظم لاعبيه أجورا تفوق بكثير ما يتقاضاه بعض المحترفين بفرنسا، على غرار الدولي الجزائري خالد لموشية مثلا الذي يتلقى من اتحاد العاصمة حوالي 35 ألف يورو شهريا. وكان اتحاد العاصمة قد فشل في الموسم المنقضي (2011 -2012 في التتويج بأي لقب وطني رغم استقدامه لأحسن اللاعبين الجزائريين الناشطين بالبلد، بحيث اكتفى الفريق باحتلال المركز الثالث في ترتيب الدوري والوصول إلى الدور ربع النهائي لمسابقة الكأس. وسيشارك النادي العاصمي في الموسم القادم في مسابقة كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.


 


إضافه رد جديد
مجموع التعليقات (0)