جنود مصريون "شرفاء" .. أم حكومة مصرية "حكيمة"..!

عام . OsaMa Romoh منذ 10 سنوات و 11 شهور 1205 12

جنود مصريون "شرفاء" .. أم حكومة مصرية "حكيمة"..!

 

إن قارئ خبر تدمير جزء من الحدود "الغزاوية" المصرية واختراق الفلسطينيين الجدار الحدودي ودخولهم الأراضي المصرية بلا قيد أو تقييد ليثلج الصدور ويفرح القلوب بالرغم من أنه يحمل في طياته مالا نعلم بعد.

 

هل قام "مبارك" بالسماح للفلسطينيين بالدخول فعلاً؟ أم أن ذلك حصل رغماً عنه ؟

 

وهل قال مبارك "لقد سمحنا للفلسطينيين بالدخول" لكي يُخفي حقيقةً قد تكون حقيقة بأن هناك جنوداً مصريين "شرفاء" سمحوا للفلسطينيين بالعبور ؟

 

هل يعود زمن "الأحرار"؟ وغالبيتكم العظمى تعرف ما معنى "أحرار" هنا ..!

 

هل يُحَمِّلُ "مبارك" الفلسطينيين جميلةً في الكلمة التي ألقاها ؟ أيبني جداراً من اسمنت لا يُبنى إلا للكلاب الضالة، ومن ثم يقول "دول ناس جعانة خليها تدخل تشتري اللي هيه عايزاه"..؟!

 

حسناً.. ماذا بعد ذلك..؟

 

قال "مشعل" وهو مستلقٍ على سريره: إن قرار دخول الأراضي المصرية هو قرار شعبي ولا يد لحماس فيه.

 

يا مستر مشعل، من أين للشعب الذي شوّهتم صورته القنابل والمدافع و "البلدوزرات" ليحطموا "جداراً حدودياً"..؟

 

لندع الكذب جانباً ونبحث الموضوع من جانب آخر.. من جانب اسرائيلي و"سياسي".

 

هل هي فرصة اسرائيلية لإخلاء غزة ؟ هل سيُعتبر ما حدث "نزوحاً" أو "لجوءا" مثل 48 و 67 ؟

 

أترَونَ معي اقتراب نهاية المقاومة الاسلامية ؟

 

أتوجه في نهاية موضوعي برسالة إلى حماس، وأقول: إزا انتو كنتو بدكم تحرروا فلسطين، ضروري يعني تلزقوا بالكراسي لحد ما يموت شعب فلسطين من الجوع..؟

 

ويا فتح: إلا ما ييجي يوم والمفضوح ينفضح وينمسح فيه الأرض.

 

ولا حول ولا قوة إلا بالله


أسامة الرمح

إضافه رد جديد
مجموع التعليقات (12)
كاجوو
مجموع 0 تقييم 0.00

اخى اسامة حتى دخولى للرد 23 عضو قرأوا الموضوع ولم يرد أحد ما السبب ؟؟؟ لا اعلم . ولكن ما قلته رائع وساتكلم فى نقطة معينة وهى تخص المصرين اولا ليس دفاعا عن رئيس اتمنى عزله الان قبل غدا وليس دفاعا عن المصرين ولكن مبارك لم يقل ... دول ناس جعانة خليها تدخل تشتري اللي هيه عايزاه .. لسبب بسيط هو لا يملك من الجرأة ان يقول مثل هذا وثانيا بالنسبة للسماح بدخول الفيلسطينين .. وهل قال مبارك "لقد سمحنا للفلسطينيين بالدخول" لكي يُخفي حقيقةً قد تكون حقيقة بأن هناك جنوداً مصريين "شرفاء" سمحوا للفلسطينيين بالعبور ؟ لا لم يحدث ذلك مطلقا انا لا انكر انه يوجد جنود شرفاء ولكن ماحدث والله على ما اقول شهيد وهو مارفضت السلطات المصرية ذكره بان بعض من الفيلسطينين هاجموا الجنود المصريين الموجودين على الحدود وقتلوا منهم ما قتلوا ودخلوا الاراضى المصرية ورفض الجنود المصريين الرد عليهم .. اخى اسامة لا اعرف ماذا أقول لا أجد شئ اخر اقوله ..شكرا لك أسامة

منذ 10 سنوات و 11 شهور
montherb
مجموع 0 تقييم 0.00

يا اسامه , ان كنت لا تدري فتلك مصيبة و ان كنت تدري فالمصيبة اعظم . ارجو منك العوده بالتاريخ للوراء لتعلم ماهي حقائق الامور وما خفي كان اعظم

منذ 10 سنوات و 11 شهور
ah1horror84
مجموع 0 تقييم 0.00

اخي اسامة, مشكور على الموضوع الرائع الذي يتحدث عن شرفاء امتنا و عن الشرفاء المصريين, ففي كل ربع مربوع الوطن العربي و حتى الغربي يوجد شرفاء, شرفاء جدا يو دون لو يستطيعوا اني ينالو من اليهود كما نال المسلمون من المشركين يوم بدر و كما نال جنود صلاح الدين من الصليبيين, و كما نال كثير من الفلسطينيين من العدو الغاصب. و لنتحدث عن مبارك لا بارك الله وجهه كلنا يعرف ان لديه من الجبن ما لديه و كثير من الناس مثلة, نعلم انه لم يكن لديه من القوة ليمنع ما جرى فالقوة كانت لشعب غزة الصابر المقاوم و البطل, الذي تحمل ظلم سرسرية السلطة في السابق و تحمل ظلم المجرمين حماس, لقد عانى شعب غزة الكثير كما تعاني شعوبنا العربية الكثير من حكوماتنا, هناك كلمة احب ان اقولها لاصدقائي وهي اني اريد ان يزداد الوضع السيىء ففي نهاية المطاف ستنفجر الشعوب العربية جمعاء كما انفجر اهل غزة و ستتغير معالم الوطن العربي المفرق و تتلتقي شعوبنا في الشوارع و نسمع العالم كله و بصوت واحد و بجميع اللهجات الفلسطينية و السورية و اللبنانية و الخليجية و المصرية و العراقية و الجزائرية وسيكون معنا شرفاء من الغرب ليقولوها معنا نحن الشرفاء عاشت فلسطين عربية من البحر الى النهر

منذ 10 سنوات و 11 شهور
ليوناردو
مجموع 0 تقييم 0.00

الصبر جميل لكن الاسى يضر

منذ 10 سنوات و 11 شهور
lanooosh
مجموع 0 تقييم 0.00

برأيي ...جنود شرفاء ... فعلا لا حول و لا قوة الا بالله الكل بيتسلى بالفلسطينيين و ما حد قادر يحكي شي .. الله يعينهم يا رب

منذ 10 سنوات و 11 شهور
Mdo7ass
مجموع 0 تقييم 0.00

بدي Smileyتصفيق حار جدا جدا كأنك حكيت جميع افكاري بهالموضوع ..... تسلم ايدك فعلا ابدعت .............


منذ 10 سنوات و 11 شهور
esraa
مجموع 0 تقييم 0.00

انا متاكدة انه الجنود المصريين هم الي دخلوهم لانه ما هانلهم يصير باخوانهم الي عم بيصير,وقالو الارزاق على الله,واتاكد100% انه حسني مبارك ما اله دخل بحركة هالشهامة,لانه و لا زعيم عربي سائل لا عن فلسطين و لا غيرها

منذ 10 سنوات و 11 شهور
m_style
مجموع 0 تقييم 0.00

انا بشكر اخى على الموضوع بس حابب اوضح شئ لو رجعتم للتاريخ حتلاقى ان من اهداف اسرائيل نزوح الفلسطينيين للعريش وسينا عوزينهم يكونو داخل الاراضى المصريه ده هدف رئيسى وأكيد كلنا عرفين السبب الشعب المصرى والله ما ساكت ومصر عباره عن جمرة من النار ومعبر رفح اتفتح وحيفطل مفتوح ان شاء الله بس لازم يكون فى انضبات اكيد الحكومه بتظبط علشان الامور متطورش فيما بعد المشكلة فى علماء الامه لازم يخدو موقف على الاقل يعترفو ان فى حق الجهاد على كل مسلم ويصدرو فتوا بتنص على واجب الجهاد وغصب عن كل الحكومات حيكون فى موقف حازم علشان الامور ما تتطورش لان سعتها الشعوب حتقف عوزين باب الجهاد ولو رجعنا لصلب الموضوع حنلاقى ان السبب فى الموضوع ده فتح وحماس بقى يا عالم فى مسلمين يقفو لبعض ويقتلو شعب ويجوعو علشان كرسى ملعون ابو المناصب اللى تقتل قلوب البشر فتح دى مش كانت مقاومه شعبيه فتح دى كانت ايه مش بتجاهد دلوقتى بقو خنزير خونه بيضيعو حق شعبهم بلعكس دول بيجوعوه اكتر وبيقتلو منه اكتر واكتر دول طلعو اكتر من اليهود ميته فى القلوب اللهم احفظنا وصرف الكرب عن اخواننا فى فلسطين وفى كل مكان ااااااااااااااااامين

منذ 10 سنوات و 11 شهور
5olio
مجموع 0 تقييم 0.00

نشأته وُلِد خالد عبد الرحيم مشعل في قرية سلواد قضاء رام الله بفلسطين عام 1956، وتلقى التعليم الابتدائي فيها حتى عام 1967؛ حيث هاجر مع أسرته إلى الكويت، وعاش هناك في مستوى اقتصادي فوق المتوسط، وأكمل هناك دراسته المتوسطة (الإعدادية) والثانوية. وانضم إلى تنظيم الإخوان المسلمين "الجناح الفلسطيني" (إن صح التعبير)، ثم أكمل دراسته الجامعية حتى حصل على البكالوريوس في الفيزياء من جامعة الكويت. كانت جامعة الكويت في السبعينيات من القرن الماضي تعج بالتيارات الفكرية؛ العربية منها عامة، والفلسطينية خاصة، وشهدت انتعاشة طلابية حركية نشطة، ما زالت آثارها الإيجابية على مَنْ عايشها حتى اليوم. هذه الفترة الذهبية ساهمت بشكل كبير في تكوين شخصية خالد مشعل، وتنمية مَلَكاته، حيث شهدت قمة عطائه ونضجه الفكري والحركي والسياسي، فقاد التيار الإسلامي الفلسطيني في جامعة الكويت، وشارك في تأسيس كتلة الحق الإسلامية التي نافست قوائم حركة (فتح) على قيادة الاتحاد العام لطلبة فلسطين في الكويت، تلك الكتلة التي سرعان ما تحولت -بعد تخرجه- إلى ما عُرِف بـ"الرابطة الإسلامية لطلبة فلسطين". عمل بعد تخرجه مدرسا للفيزياء طيلة وجوده في الكويت، وتزوج عام 1980، حيث رزقه الله -تعالى- بسبعة أبناء؛ أربعة ذكور وثلاث إناث، غير أن كل ذلك لم يمنعه من الاشتغال بخدمة القضية الفلسطينية، فكان من أنشط الشخصيات العاملة في مجال العمل الفلسطيني من المنطلق الإسلامي، وكان له دورٌ كبيرٌ في انتماء العديدين لتنظيم الإخوان المسلمين "الجناح الفلسطيني" الذي تبوأ فيه أعلى المناصب. كما شارك في تأسيس حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عام 1987.. [تحرير] حياته العائلية يعد سنتين من تخرجه تزوج في الكويت عام 1980 و أنجب 7 أطفال، ثلاث فتيات واربعة صبيان. [تحرير] بداياته مع حماس إنضم مشعل إلى المكتب السياسي لحركة حماس منذ تأسيسها نهاية عام 1987. و لدى عودته إلى الأردن أصبح عضوا نشيطا وانتخب عام 1996 رئيسا للمكتب السياسي لحركة حماس. [تحرير] محاولة إغتياله في 25 سبتمبر 1997، تم إستهداف مشعل من قِبل الموساد الإسرائيلي، وبتوجيهات مباشرة من رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو"، والجهاز الأمني الإسرائيلي التابع لرئيس الوزراء. قام 10 عناصر من جهاز الموساد الإسرائيلي بالدّخول إلى الأردن بجوازات سفر كندية مزورة حيث كان خالد مشعل الحامل للجنسية الأردنية مقيما آنذاك، وحقن مشعل بمادة سامّة أثناء سيره في شارع وصفي التل في عمان. إكتشفت السلطات الأردنية محاولة الإغتيال وقامت بالقاء القبض على إثنين من عناصر الموساد المتورطين في عملية الإغتيال، وطالب العاهل الأردني، الملك حسين بن طلال من رئيس الوزراء الإسرائيلي المصل المضاد للمادة السّامة التي حُقن بها خالد مشعل، ورفض نتنياهو مطلب الملك حسين في باديء الأمر. وأخذت محاولة إغتيال خالد مشعل بعداً سياسياً، وقام الرئيس الأمريكي بيل كلينتون بالتدخّل وإرغام نتنياهو بتقديم المصل المضاد للسم المستعمل. ورضخ نتنياهو لضغوط كلينتون في النهاية وقام بتسليم المصل المضاد. وصف الرئيس الأمريكي بيل كلينتون رئيس الوزراء الإسرائيلي بالكلمات التالية : "لا أستطيع التعامل مع هذا الرجل، إنّه مستحيل". قامت السلطات الأردنية فيما بعد بإطلاق سراح عملاء الموساد مقابل إطلاق سراح الشيخ أحمد ياسين والمحكوم بالسجون الإسرائيلية مدى الحياة. [تحرير] مراحل لاحقة * أغسطس من عام 1999، وعلى ما يبدو نتيجة ضغط من الإدارة الأمريكية، قامت السلطات الأردنية باصدار مذكرة إلقاء قبض على خالد مشعل، وتزامن موعد إصدار المذكّرة بوصول وزيرة الخارجية الأمريكية، "مادلين البرايت". * أكتوبر 2002، التقى خالد مشعل مع ولى العهد السعودي الأمير عبدالله في الرياض على هامش المؤتمر العالمي للشباب المسلم، ولم تصدر أي تصريحات من جانب حماس ولا العربية السعودية بنتائج اللقاء، الا ان الوثائق الفلسطينية التي قامت القوات الإسرائيلية بمصادرتها وزعمت أنها وثائق تعود إلى حماس، وصفت تلك الوثائق أن اللقاء بين الأمير عبدالله وخالد مشعل كان ممتازاً. قام خالد مشعل بتوجيه الإنتقاد للسلطة الفلسطينية ورئيسها السابق ياسر عرفات وعدم الإلتفات إلى وقف إطلاق النار بين القوات الإسرائيلية ومقاتلي حماس لعدم التزام إسرائيل بإتفاقات وقف اطلاق النار.الجدير بالذكر * 23 مارس 2004 اعلنت حماس خالد مشعل رئيسا للحركة خلفا لمؤسسها استنادا للوائح الداخلية للحركة بسبب اغتيال إسرائيل الشيخ احمد ياسين. * 29 يناير 2006، قام خالد مشعل بالقاء خطاب من العاصمة السورية دمشق اثر انتصار حماس بأغلبية مقاعد البرلمان الفلسطيني الأمر الذي يؤهل حماس تشكيل الحكومة الفلسطينية، وفي خطابه هذا، أعرب مشعل عن نيته مواصلة الكفاح المسلح وعدم التخلي عن السلاح الذي بحوزة حماس وتوحيد سلاح الفصائل الفلسطينية وتشكيل جيش وطني يعمل على الذود عن فلسطين والفلسطينيين كما هو حال باقي الجيوش. وفي مارس من نفس العام، قامت موسكو بدعوة مشعل إلى العاصمة الروسية بهدف اقناعه على التخلي عن سلاح المقاومة وتحويل حماس إلى حزب سياسي والاعتراف بإسرائيل إلا أن المحاولات الروسية باءت بالفشل ومن أجل ان يرضي الرئيس الروسي بوتين قال ان الشيشان شئنن روسي داخلي .

منذ 10 سنوات و 11 شهور
5olio
مجموع 0 تقييم 0.00

أخي أسامه لا ضرر بالرأي والرأي الآخر ولكن لنعد معا في قراءة التاريخ قليلا ولنتحاور ان كنا سنصل الى قناعة جادة حول ما تتكلم عنه ...

منذ 10 سنوات و 11 شهور