«التقحيص» رياضة خليجية

3512

«التقحيص» رياضة خليجية


إعداد: سعد الشيتي
تشكل الصحراء الجزء الأكبر من المساحة الجغرافية للبلاد، الأمر الذي دفع مجموعة من الشباب للبدء في استكشاف عوالم واماكن هذا السور الذهبي المحيط بهم، في شكل يربط بين أصالة الماضي والشكل العصري للحياة عبر تنظيمهم رحلات برية يمارسون خلالها رياضة القيادة على هضاب الصحراء وكثبانها الرملية ورمالها الناعمة بسيارات الدفع الرباعي، ما يعرف ب"التقحيص" بين الأوساط الشبابية. وليختبروا بذلك مهارات القيادة لديهم ومدى قدرتهم على التحكم في توازن السيارة وأداء محركها وقدرتها على تجاوز العوائق في جو لايخلو من الاثارة والتشويق."القبس" رافقت مجموعة من هواة "التقحيص" في رحلتهم البرية التي كانت بإشراف شركة أوفرود برفورمانس الى منطقة الكسارات في جنوب البلاد، حيث التلال الرملية الذهبية التي تشهد تنافسا كبيرا لتسلقها بسيارات الدفع الرباعي.

قال مدير ومؤسس شركة أوفرود بروفورمانس لتجهيز السيارات يوسف النعمة، أن هواية "التقحيص" رياضة خليجية أنتشرت بين الأوساط الشبابية في منطقة الخليج منذ سنوات، وهي قيادة سيارات الدفع الرباعي على الكثبان الرملية والرمال الناعمة وأختبار مدى القدرة على أجتيازها بسرعة، وكذلك قدرة السيارة على التحمل.
وأشار الى ان رياضة "التقحيص" تتنامى بشكل سريع بين الشباب الكويتي من عشاق أكتشاف الصحراء، حيث يعملون على تجهيز سياراتهم ذات الدفع الرباعي بأحدث المعدات والأجهزة من اطارات خاصة، وونش، وأجهزة ملاحة. وهو الأمر الذي يمكنهم من قطع مسافات طويلة داخل الصحراء وتجاوز أصعب التضاريس سواء كانت رملية أو طينية أوصخرية.
وأوضح أن شركته دائما ما تحرص على توعية الشباب الذين يمارسون هذه الهواية، ودائما ما تدعوهم الى ضرورة التدريب قبل خوض تجربة القيادة على الكثبان الرملية، واتباع الأنظمة المعمول بها في هذه الرياضة، بالاضافة الى تطبيق ضوابط الأمن والسلامة ليحموا أنفسهم والأخرين من المخاطر التي قد يتعرضون لها أثناء ممارستهم لهذه الرياضة.
ودعا النعمة القطاعين الحكومي والخاص الى الاهتمام بهذه الرياضة والعمل على دعمها وأنشاء حلبات خاصة بها كما هي الحال في بعض دول المنطقة التي تصنفها على انها رياضة من ضمن رياضات السيارات الكثيرة. بالاضافة الى إن هذه الهواية ستشكل عامل جذب سياحي مهم للبلاد، إن تم تبنيها وتطويرها بالشكل المطلوب، لا سيما ان الكويت تتميز بمواقع عديدة ومتنوعة يمكن اقامة هذه الرياضة عليها وتحويل بعض المناطق الصحراوية الى مناطق سياحية قائمة على هذه الرياضة ولتكون تحت عنوان السياحة الصحراوية.

وجهات خاصة
وحول الوجهات التي يقصدها هواة "التقحيص" في الكويت قال النعمة هناك مواقع عدة منها ما يقع في جنوب البلاد ومنها ما يقع في الشمال، لكن من أشهر المواقع وأكثرها أقبالا من قبل هواة رياضة التقحيص هو بر الصبية، وبنيدر والضباعية، والكسارات لأنها مناطق تتمتع بوجود الهضبات العالية والرمال الناعمة الرائعة المناسبة لهذه الرياضة.
وبين ان السيارات التي يكون مستواها مرتفعا من على سطح الأرض والمعروفة بأسم "بيغ فوت"، دائما ما يكون أداؤها أفضل على الطرق غير المعبدة.فلهذا السبب يحرص هواة "التقحيص"على رفع سياراتهم قدر الامكان لكي يتمكنوا من الوصول الى أماكن عديدة لا تستطيع السيارات الاخرى الوصول أليها.
وأوضح النعمة ان قوة السيارة وحدها لا تكفي عند القيادة على الكثبان الرملية، فهناك عوامل مشتركة يجب ان تتكامل ومن أهمها خبرة السائق، وتوافر نظام الدفع الرباعي الفعال، بالاضافة الى نوعية الاجهزة والاكسسوارات المضافة على السيارة.
وأضاف النعمة انه في ظل الاقبال الكبير من قبل الشباب الكويتي على "التقحيص"، أصبح من الضروري افتتاح شركات خاصة بتعليم القيادة على الرمال، كما هو حاصل في بعض الدول الخليجية، وهو الأمر الذي سيساهم أيضا في تخريج أبطال في هذه الرياضة.

حبس الأنفاس
ومن جهته، قال فيصل التركيت ان القيادة على الطرق غير المعبدة تمثل تحديا كبيرا فهي لا تخلو من الأثارة والتشويق، خصوصا عند السير فوق التلال والكثبان الرملية التي تحبس الأنفاس.وهذه الرياضة بحاجة الى خبرة كافية، ومهارة عالية، وتركيز كبير، وذهن حاضر، بالاضافة الى قوة الملاحظة لأن فيها كثيرا من التحديات الصعبة والمغامرات المشوقة.
وتابع: " البعض يتفالح وتكون سيارته غير مزودة بنظام دفع رباعي فتجده يعمل على تفريغ الاطارات من الهواء بنسبة 70 % ، اعتقادا منه أن هذا الأمر سيجعله يتجاوز الرمال الناعمة، لكن مع الأسف في كثير من الأحيان لا تنفع هذه الحيلة ليجد نفسه عالقا بالرمال ويقع في ورطة من الصعب الخروج منها".

زوايا الدوران
أما عبدالله العماني فقال، ان القيادة على الكثبان الرملية تختلف كليا عن القيادة على الطرقات الممهدة فعلى سبيل المثال ان عملية الدوران على الكثبان الرملية لها طريقتها الخاصة فهناك زوايا دوران معينة يجب التقيد بها. كما ان على قائد السيارة دائما ان يحرص على السير بشكل مستقيم، وان يحرص على عدم التوقف بسرعة او زيادة السرعة بشكل مفاجئ، لان هذا الامر قد يجعل السيارة تعلق بالرمال .
وأضاف ان من الامور المهمة التي يجب الحرص عليها أثناء "التقحيص" اوالقيادة على الكثبان الرملية الالتزام بالهدوء قدر الامكان، وتجنب التوتر، فكلما كان السائق متوترا كانت القيادة مضنية وخطرة .

إرشــــــادات
يقول النعمة إن القيادة على الطرق غير المعبدة الرملية “التقحيص” مختلفة كليا عن القيادة في الطرق المعبدة،وهي تتطلب اتباع بعض الإرشادات المهمة:
1 ــ استخدام إطارات عريضة خاصة للرمال.
2 ــ ضبط هواء الإطارات على ضغط 20 أو15 وهو أمر يزيد من مساحة إزاحة الإطار.
3 ــ الحرص على استعمال الغيار العالي لناقل الحركة، وهو أمر يسهم في خفض حرارة ناقل الحركة وعدم زيادة استهلاك الوقود.
4ــ عند النزول من المنحدرات يجب الحرص على القيادة بشكل مستقيم وليس متعرجا أو جانبيا والا تعرضت السيارة للانقلاب.
5ــ التقليل قدر الامكان من استخدام مكابح السيارة، خصوصا في المنحدرات لأنها تؤدي الى انحراف المركبة.
6ــ عند القيادة فوق طرق وعرة ونتوءات كبيرة يجب الحرص على أن تكون جميع الاطارت ‏ملامسة للأرض،لأجل تماسك أفضل.
7ــ لا تخشَ استعمال قوة السيارة بالكامل، لتكون قادرا على تسلق الكثبان والتلال العالية.
8ــ عند السير ضمن قافلة يجب الحرص على وجود مسافة كافية بين السيارة التي في الأمام والأخرى التي في الخلف.
9 ــ يجب التعرف على المنطقة وتضاريسها، فكلما كانت المنطقة معروفة كانت القيادة أسهل.

الخروج من “الغرازة”
يقول النعمة انه في حال إن علقت السيارة في الرمال وللخروج من “الغرازة”، فأنه يجب العمل على الحفر أمام الإطارات وخلفها ومن ثم دفع السيارة إلى الأمام والخلف، وان لم تنفع هذه الطريقة فيجب العمل على رفع السيارة من جهة الاطار العالق.

المشاركون في الرحلة
ــ صالح رابية ــ جي أم سي سييرا موديل 2007
ــ عبدالله المشعان ــ شيفروليه سيلفارادو موديل 2006
ــ عبدالله العماني ــ رانغلر جي كي موديل 2007
ــ فيصل التركيت – شيفروليه تاهو موديل 2007
ــ يوسف النعمة – شيفروليه سيلفارادو موديل 2006
ــ ابراهيم الصالح – شيفروليه سيلفارادو موديل 2007
ــ سعود الوزان – فورد f150موديل 2006

الإطارات والبرمجة
نصح النعمة هواة “التقحيص” عندما يستبدلون إطارات سياراتهم بإطارات اكبر حجما، أن يعملوا على إعادة برمجة الكمبيوتر الخاص بالسيارة لكي تصبح حركة ناقل الحركة متوافقة مع الإطارات الجديدة، وأن يعملوا أيضا على استبدال “الكورونات” لكي يخففوا الضغط على ناقل الحركة.

economic@alqabas.com.kw
المشاركون في الرحلة


مجموع0تقييم0.0
+
إضافه رد
2
شاهيناز
 
2009/01/14 03:38 PM
مجموع0تقييم0.0
شكرآآآآ
jolicoeur
 
2009/01/16 02:30 AM
مجموع0تقييم0.0
شكرا الك وعلى فكر ةعندنا كمان بالصحرا بيمارسو ها الرياضة بس اغلبهم بيجو من اروربا