من اغرب الجزر في العالم(جزيرة القيامة)!!!

جزيرة ثلاثية الشكل تقريبا، تقع في جنوب المحيط الهادئ تعود الى تشيلي وتبعد عنها 3.600 كم غربا،
تدعى من قِبل المحليين رابانوي ( تي بيتو او تي هِنوا ) او بما معناه سُرة العالم بٍلُغة الرابانوي( لغة شرقي بولينيسيا ) بالرغم من صغرها الا انها غنية بتُراثها وجمالها الطبيعي.



تعتبر جزيرة القيامة من أكثر الجزر عُزلة على الكرة الأرضية، تبلغ مساحتها 163.6 كيلو متر مربع وطبقا لأحصائيات 2002 يبلغ عدد سكانها 3.791 نسمة، 3.304 منهم يقطُن العاصمة هانغارُوا


تحتوى جزيرة ( إيستر ) المنعزلة على المئات من التماثيل الغريبة المتشابهة ..
والتماثيل عبارة عن نموذج بشريd محدد... بعضهم له غطاء مستدير حول الرأس
يزن وحده 10 طن



لم يستطع العلماء حتى الآن تفسير لغز هذه التماثيل المتماثلة المنتشرة
فى كل مكان بالجزيرة خصوصا على سواحلها ..

ولكن أظهرت نتائج الأبحاث أن الجزيرة كانت مأهولة بالسكان من شعب غير محدد
من العصر الحجرى الأخير أى منذ حوالى 4500 عام قبل الميلاد ..
وأنهم قاموا فى القرن الأول الميلادى بصنع التماثيل الصغيرة التى فى حجم الإنسان ..
ثم بعد ذلك بقرون أمكنهم صنع هذه التماثيل الضخمة ..
ويدل التاريخ بالكربون المشع أن كارثة رهيبة أصابت الجزيرة عام 1680م
فتوقف العمل فى التماثيل فجأة ..
ورحل الجميع عن الجزيرة أو إختفوا تماما ..

ثم جاء بعدهم شعوب أخرى من جزر ( ماركيز ) الفرنسية والتى على بعد 5 آلاف كيلومتر
ليستقروا فى الشمال الغربى من جزيرة ( إيستر )
وهم الآن سكانها الحاليون ..
كما كانوا يطلقون على تلك التماثيل إسم ( مواى )
ويضعون أحيانا فى تجويف العين لبعض التماثيل ما يشبه عين مخيفة





في خلفية هذه الصورة تظهر العاصمة هانغارُوا





موآي بقبعات من الحجر البركاني الأحمر


يبلغ طول هذه الاصنام عشرات الاقدام كل منها منحوت من قطعة حجرية واحدة وبالرغم من انها تُطل على السواحل الا ان مُعظمها يُواجه الجزيرة


أكبر موآي والذي لم يتم اكمال نحته فلا زال مُلقاً على أرض محجر رانو راراكو، يبلغ طوله واحد وعشرون متر أما وزنه فيُقدر بأكثر من 200 طن


ثاني أكبر موآي



المحجر ( البركان ) رارو راراكو


بُحيرة في فوهة البركان رارو راراكو


ولا زال هناك مئات الموآي في مختلف مراحل النحت مُوزعة على مُنحدر بُركان رانو راراكو،
مطمورة في التراب بعمق ( 20-40) قدم عدا الجزء البارز منها .





بالقرب من الساحل تمكث صخرة ملساء كروية مُقدسة، غير بركانية تُدعى تي بيتو تي كورا أو بما معناه سُرة الضياء. يُعتقد بأنها تُمثل سُرة الأرض كما يُعتقد بأنه تم جلبُها من قِبل أول قائد يستعمر الجزيرة .


يُقال بأن لهذه الصخرة طاقة مغناطيسية يُمكن الاحساس بها بالأيدي!!!




الخارطة توضح مواقع الاصنام التي يبلغ عددها الألف على امتداد سواحل الجزيرة


سُميت بجزيرة القيامة من قِبل الأميرال الهولندي جيكب روجيفين الذي قدِمَ اليها في يوم القيامة عام 1722 م
وصلت اليها المسيحية من خلال المُبشرين الفرنسيين عام 1866 وفي عام 1996 أعلنت منظمة اليونسكو جزيرة القيامة لتكون موقع تراثي عالمي


 


. . 571 . 6
إضافه رد جديد
التعليقات 6

مجموع 0 تقييم 0.00
شكرا اول مرة اعرف المعلومات ده
21/04/2009 03:23 PM
مجموع 0 تقييم 0.00
يسلمو هالديات على الصور الحلوي والمعلومات الرائعة ,,, :)
21/04/2009 10:19 PM
مجموع 0 تقييم 0.00
اول مرة اسمع بها الجزييرة شكرا الك
21/04/2009 11:09 PM
مجموع 0 تقييم 0.00
و اله حاجة غريبه .. شكرا
22/04/2009 12:33 AM
مجموع 0 تقييم 0.00
ييي جد غريبة فعلا اول مرة اشوفها
22/04/2009 04:24 AM
مجموع 0 تقييم 0.00
مشكورة على الصور لاجمل الجزر
22/04/2009 03:37 PM