ترجف يداي

رجف يداي ... كلما صحوت من حلم عشته معك
وقلبي بات يدق كالمجنون أسوار الفراق
كفكفت دموعي جدران العزلة و أنتي عينه
كيف لي أن أنظر بعينيك بعد هذا اليوم أبداً
سالت دمائي شوارع عمان و مداخلها
وانهمرت قطع الظلام مجدداً .. ترقص خوفاً
مجنون كنت أنا عندما هممت بغدر لقياك
رافضاً حتى ان تري دموعي قد جفت أعينها
هيهات هيهات أن يصلح الدهر ما كسرته يداي
وهل تعي الأيام لحظات الأبدية بين يديك
برج برجوازيٌ عالٍ تخاله فوق السحاب شامخٌ
أجوف جدرانه مهترئةُ أبوابه صدأة .. لا تسمع لنقره صوتٌ
عرقت خدودي ومالت أغصان الحنظل مقتربةً
وريحٌ صفصف بردها الوجه و الأعناق بذلٍ
آهٍ يا قلبي كيف ستلقى حبيبتك بعد أن فات ما فات
وهل تغفر خطاياك التي ملئت كزبد البحر
إن هي ملاكٌ طاهرٌ و قلبٌ ملئه الحب و الحنان
فقد أنعمت بعمرٍ آخر .. و أخرس فأنت لا تستحق هذا القدر
و إن هي مجرد قتاةٍ كباقي البشر و قلب مال وجهه
فأنت البؤس و التعاسة و لن تكفيك نساء الأرض صبراً

أعطيك حبيبتي كلماتي هذه بحبرٍ صنعته من دمي و بقايا ألم
فأنت أميرتي .. صورتك مطبوعةٌ في عيني وإلى أمد الدهر
يالعيش بخلد أنفاسك الطاهرة كعصفور بلله المطر
أو أتلاشى رماداً.. و أكون عبرة الكون .. و أين المفر

. . 289 . 2
إضافه رد جديد
التعليقات 2

مجموع 0 تقييم 0.00
كلمات حلوه كتير يسلمو
17/11/2009 12:10 PM