تقرير شامل للتعرف على المملكة المغربية

عام . عمر روعة منذ 8 سنوات و 3 شهور 16196 12
 
 
هي إحدى الدول العربية الإسلامية في قارة أفريقيا، تتميز بموقعها المميز حيث تمتد بسواحلها الغربية على المحيط الأطلنطي، ومن الشمال على البحر الأبيض المتوسط بالإضافة لقربها من القارة الأوروبية حيث يفصل بينها وبين أوروبا مضيق جبل طارق، أسمها الرسمي المملكة المغربية، نظام الحكم بها ملكي دستوري وعاصمتها الرباط .
 
 


 
الموقع

تقع المملكة المغربية في الجزء الشمالي الغربي من قارة أفريقيا، ويحدها من الشمال مضيق جبل طارق والبحر المتوسط، ومن الشرق والجنوب الشرقي الجزائر، ومن الجنوب موريتانيا، وتمتد بسواحل طويلة على المحيط الأطلنطي من جهة الغرب، وتحتل أسبانيا مدينتي سبتة ومليلة على ساحل البحر الأبيض المتوسط، بالإضافة للعديد من الجزر الملاصقة للساحل الشمالي للمغرب.



معلومات عامة عن المغرب
 
المساحة: تبلغ مساحة المغرب 446.550 كم2
 
عدد السكان: يبلغ عدد السكان حوالي 33.241.259 نسمة .
 
العاصمة: الرباط
 
اللغة: اللغة العربية هي اللغة الرسمية للبلاد بالإضافة للفرنسية ولهجات مغربية بربرية.
 
العملة: درهم مغربي ويساوي 100 سنتيم.
 
الديانة: الديانة الإسلامية وديانات أخرى مثل المسيحية وغيرها.


مظاهر السطح

بالنظر إلي طبيعة مظاهر السطح بالمغرب نجد أنه يجتمع بها العديد من المظاهر الجغرافية الطبيعية، حيث تتميز المغرب بوجود أوسع السهول وأعلى الجبال في شمال إفريقيا، ويمكن تقسيم المغرب إلى أربعة مناطق جغرافية طبيعية هي : منطقة مرتفعات الريف، وهي توازي ساحل البحر المتوسط، ومنطقة جبال أطلس، وهي تمتد بطول الدولة في اتجاه جنوب الغرب إلى شمال الشرق بين المحيط الأطلنطي ومنطقة الريف التي تفصلها عن الجبال منخفضات تازة، أما المنطقة الثالثة فهي منطقة سهل ساحلي واسع ممتدة عبر المحيط الأطلنطي يحيط به إقليم للريف وجبال أطلس، والمنطقة الرابعة هي منطقة السهول والوديان إلى الجنوب من جبال أطلس والتي ترتبط بالصحراء في الحدود الجنوب شرقية للدولة. ويعد جبل "طوبكال" هو واحد من أعلى الجبال حيث يبلغ ارتفاعه 13.665 قدم في جبال أطلس العليا، كما يوجد بالمغرب العديد من الأنهار التي تستخدم في الري وفي توليد الطاقة الكهربائية، نذكر من هذه الأنهار نهر الميلوية الذي يصب في البحر المتوسط، ونهر سبو الذي يتدفق نحو المحيط الأطلنطي.


المناخ

يتنوع المناخ في المغرب فنجد على حدود البحر المتوسط يسود مناخ شبه استوائي تلطفه التأثيرات المحيطية التي تضفي على المدن الساحلية مناخاً معتدل، وإذا اتجهنا نحو الداخل نجد الشتاء أكثر برودة والصيف أكثر حرارة، وعلى الإرتفاعات العليا نجد درجات حرارة تقل عن -18 درجة مئوية كما تغطي الثلوج قمم الجبال خلال معظم شهور العام ، ويتركز سقوط المطر غالباً خلال شهور الشتاء ويكون أغزره في الشمال الغربي وأقله في الشرق والجنوب.





نظام الحكم

نظام الحكم بالمغرب نظام ملكية دستورية ديمقراطية واجتماعية، والمملكة المغربية دولة إسلامية ذات سيادة كاملة وهي جزء من المغرب العربي الكبير، السيادة للأمة تمارسها مباشرة بالاستفتاء وبصفة غير مباشرة بواسطة المؤسسات الدستورية.


مجلس النواب المغربى



الملك هو أمير المؤمنين والممثل الأسمى للأمة ورمز وحدتها وضامن دوام الدولة واستمرارها، وهو حامي حمى الدين والساهر على احترام الدستور، وله صيانة حقوق وحريات المواطنين والجماعات والهيئات .

عرش المغرب وحقوقه الدستورية تنتقل بالوراثة إلى الولد الذكر الأكبر سنا من ذرية جلالة الملك الحسن الثاني، ثم إلى ابنه الأكبر سنا وهكذا ، ما عدا إذا عين الملك قيد حياته خلفا له ولدا آخر من أبنائه غير الولد الأكبر سنا، فإن لم يكن ولد ذكر من ذرية الملك فالملك ينتقل إلى أقرب أقربائه من جهة الذكور ثم إلى ابنه طبق الترتيب والشروط السابقة الذكر.

والملك هو القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية، ويرأس المجلس الأعلى للقضاء، المجلس الأعلى للتعليم، والمجلس الأعلى للإنعاش الوطني والتخطيط، كما يقوم بتعيين القضاة.



يتكون البرلمان المغربي من مجلسين مجلس النواب، ومجلس المستشارين، وينتخب أعضاء مجلس النواب بالاقتراع العام المباشر لمدة خمس سنوات، وينتخب مجلس المستشارين لمدة تسع سنوات، ويوجد في المغرب العديد من الأحزاب السياسية الرسمية.


نبذة تاريخية

ترجع أصول السكان الأصليين للمغرب إلى قبائل البربر التي كانت موجودة بالبلاد إلى أن فتحها المسلمون عام 683م، حيث كان البربر يحكمون شمال وغرب أفريقيا وأسبانيا. ولقد مرت على المغرب العديد من الأحداث الهامة على مر العصور المختلفة والتي نذكر منها:

الاحتلال الروماني للبلاد في القرن الثاني ق.م، ثم يأتي بعدها احتلال الوندال ثم البيزنطيين في القرن الثالث عشر، ويأتي الفتح الإسلامي للمغرب في القرن السابع عشر.

توالت على المغرب في الفترة من القرن الثامن إلي القرن السابع عشر العديد من الأسر الحاكمة منذ قام الأمام إدريس الأول بتأسيس الدولة المغربية ومن هذه الأسر الحاكمة المرابطون، الموحدون، المرينيون، السعديون.

تأسست الدولة العلوية الشريفة عام 1660م، ثم أتى حكم المولى عبد الرحمن الذي قام بمناصرة المقاومة الجزائرية بزعامة الأمير عبد القادر ضد الاستعمار الفرنسي في الفترة بين 1822- 1859م، في عام 1907 شنت القوات البحرية الفرنسية هجوماً على مدينة الدار البيضاء، وفي عام 1912م تم توقيع معاهدة الانتداب حيث تم تقسيم المغرب إلي ثلاثة مناطق، وفي عام 1927م أعتلى جلالة الملك محمد الخامس عرش المغرب، وفي عام 1953 تم نفيه هو وعائلته إلي مدغشقر، ثم عادت العائلة المالكة إلي المغرب في عام 1956م وتم استقلال البلاد مع بقاء سبتة ومليلة وإفني تحت سيطرة السلطة الأسبانية، في عام 1961م توفي الملك محمد الخامس وأعتلى جلالة الملك الحسن الثاني عرش البلاد، قامت المغرب باسترجاع إفني عام 1969م، وفي عام 1975م تم توقيع اتفاقية مدريد بين المغرب وأسبانيا تم بموجبها استرجاع الصحراء إلي المغرب، في عام 1989م تم الإعلان في مراكش عن تأسيس إتحاد المغرب العربي، وفي عام 1999م أعتلى جلالة الملك محمد السادس عرش المغرب.


السياحة والمدن

ي

مسجد الحسن الثاني


وجد العديد من المناطق السياحية بالمغرب، حيث يوجد بها العديد من الآثار الإسلامية، كما يقام بها العديد من المهرجانات، فيوجد بالعاصمة الرسمية للبلاد الرباط العديد من الأماكن السياحية منها المتاحف الأثرية والبوابات الشهيرة مثل "باب الأحد"، "باب شالة"، "باب الملاح" وغيرها كما توجد بها العديد من المعالم التاريخية الأخرى مثل صومعة حسان، ضرح
محمد الخامس، قصبة شالة، قصبة الأوداية، كما تعد مدينة فاس من أشهر المدن المغربية وأقدمها يوجد بها أقدم جامعة في العالم وهي جامعة القيروان، بالإضافة لمدينة الدار البيضاء والتي تعد العاصمة الاقتصادية للمغرب وتتميز بوجد مسجد الحسن الثاني بها وهو واحد من اكبر المساجد بالعالم، بالإضافة لمدينة تازة والتي تضم عدد كبير من المغارات ومصادر المياه الطبيعية والتي يتوافد عليها العديد من السياح ومعظمهم من الأوروبيون والأمريكان، ويوجد أيضاً مدينة مكناس وبها العديد من المعالم التاريخية منها باب المنصور، ومدينة مراكش والتي تشتهر بإقامة العديد من المهرجانات بها كما تتميز بطبيعتها الساحرة ويتوافد عليها العديد من السياح سنوياً، وأيضاً مدينة طنجة والقريبة من القارة الأوروبية وغيرهم العديد من المدن المغربية 
 
 
 
***يتبع***
إضافه رد جديد
مجموع التعليقات (12)
عمر روعة
مجموع 0 تقييم 0.00

اللغات
اللغة الرسمية: العربية
اللغات الأخرى المستعملة :الأمازيغية
اللغات الاجنبيةالمستعملة: الفرنسية، الإسبانية و الإنجليزية

العيدالوطني
عيد العرش: :30 يوليوز / تموز

بعض المعطيات الاقتصادية
يتوفر المغرب على مواردمعدنية هامة. فهو ثالث منتج للفوسفاط في العالم و أول مصدر له حوالي 20 مليون طن. كما يضم مخزونا من الحديد و المعادن الأخرى من قبيل الباريت و الرصاص و المنغنيز والكوبالت و النحاس و الزنك و الأنتموان و الفليور. وبالمقابل فإن مصادر الطاقةمحدودة جدا، حيث إن إنتاج البلاد من الأنتراسيت و البترول و الغاز الطبيعي يغطيبالكاد 20 % من الاحتياجات، ما يضطر المغرب إلى الاستيراد. بيد أن اكتشاف الغازالطبيعي قرب الصويرة يبعث على الأمل.

أما أهم المحاصيل الزراعية فهي الحبوبٌ القمح و الشعير والذرة والقطاني ٌ الفول و الجلبان و العدس و الفاصوليا ٌوالزراعات التسويقية’ و الحوامض. كما تشكل زراعة أشجار الفواكه , أشجار الزيتوننشاطا لا يخلو من أهمية.

أما تربية المواشي فتحتل مكانة خاصة في قطاعالفلاحة.

و يساهم القطاع الصناعي بحوالي 28 % من الناتج الداخلي الخام. وتأتي الصناعات الغذائية في الطليعة، تليها صناعة النسيج و الجلد و البناء. كمايعتبر قطاع النقل قطاعا متطورا بالنظر إلى توفر المغرب على شبكة طرقية يبلغ طولها59474 كيلومترا و كذا شبكة من السكك الحديدية تمتد على مسافة 1893كيلومترا.

توجد أهم المطارات بالدار البيضاء والرباط وفاس وأكادير ومراكشوطنجة والعيون.

و توجد أهم الموانئ بالدارالبيضاء و المحمدية و طنجة والداخلة و الناضور.

و تحتل السياحة في قطاع الخدمات موقع الريادة، حيث درتعلى البلاد ما قدره 2,6 مليار سنة 2002.

أما الناتج الداخلي الخام فيقدر ب40,3 مليار دولار، أي بمعدل 1361 دولارا للفرد.

تسميةالمغرب

ترجع تسمية المغرب إلى العرب القدماء الأصليين الذينسكنوا شبه الجزيرة العربية, وتعني بالعربية مكان غروب الشمس, لأن العرب القدماءاعتقدوا أن الشمس تشرق عندهم وتغرب في أرض المغرب. وقد اتصل العرب بالمغرب أثناءغزوهم لشمال أفريقيا أيام الفتوحات الأسلامية.

إذا كان العرب يستعملون اسمالمغرب, أن غير الغرب يستعمل اسم المروك مع تباين بسيط بين مختلف تلك اللغات, واسمالمروك اسم محلي مغربي أمازيغي, وهو اختصار لاسم مراكش التي تعني أرض اللهبالأمازيغية, ويعتقد أنها استعملت لأول مرة من قبل الأسبان الذين هزمهم الأمازيغأيام المرابطون, والسبب هو أن مراكش كانت عاصمة المرابطين.
سياسة
المغرب دولة عربية منالناحية السياسية, وعضو في منظمة دول المغرب العربي, وعضو في الجامعة العربية, وعضوفي هيئة الأمم المتحدة.
لايمنع التسمي بالأسماء الأمازيغية في المغرب يطو.....
يعترف المغرب بالأمازيغية كلغة قد تم الإعتراف يها في أجدير بعمالة خنيفرة، إثرهدا الحدث انشأالمعهد الامازيغي
نظام الحكم في المغرب نظام ملكية دستوريةويعتبر الملك أمير المؤمنين وحامي حمى الوطن والدين, وهذا يجعلة أسمى مؤسسة سياسيةوعسكرية وقضائية في المغرب.
يعتبر العمل بنظام المجلسين :"المجلس النيابيوالمجلس الأستشاري" احد سمات الديموقراطية التمثيلية في المغرب.
بدأ المغربيعرف انفتاحا على الحقوق السياسية والثقافية خلال حكم محمد السادس.
تاريخ المغرب ، أحداثمتميزة
القرن الثاني قبل الميلاد : احتلال الرومان للبلاد.
القرن الثالث : احتلال الوندال ثم البيزنطيين.
القرن السابع :الفتحالاسلامي للمغرب.
من القرن الثامن إلى القرن السابع عشر : تعاقبت عدة أسرعلى حكم المغرب بعد تاسيس مولاي ادريس للدولة المغربية ومنها: المرابطون، الموحدون،المرينيون و السعديون.

 تأسيس الدولة العلويةالشريفة.

1822-1859 : حكم مولاي عبد الرحمن الذي ناصر المقاومة الجزائريةبزعامة الأمير عبد القادر ضد الاستعمار الفرنسي
.

1894-1908 :
خلال حكممولاي عبد العزيز تمت معاهدة سرية بين فرنسا وإسبانيا حول تقسيم الصحراء المغربية. وهجوم القوات البحرية الفرنسية على مدينة الدار البيضاء سنة 1907
.
1912 :
توقيع معاهدة الانتداب وتقسيم المغرب إلى ثلاثة مناطق
1927 : اعتلاء جلالةمحمد الخامس العرش وهو في سن الثامنة عشر
.
1953 :
نفي الملك محمد الخامسوعائلته إلى مدغشقر
.
1956 :
استقلال البلاد مع بقاء سبتة ومليلية وإفني تحتالسلطة الإسبانية. عودة العائلة الملكية إلى البلاد
.
 1961 :
وفاة جلالةالملك محمد الخامس واعتلاء جلالة الحسن الثاني العرش
.
 1963 :
القواتالمغربية تهاجم الحدود الغربية للجزائر بعد عام واحد من استقلالها
.
1969 :
 استرجاع إفني
.
 1975 :
توقيع اتفاقية مدريد بين المغرب و إسبانيا تم بموجبهااسترجاع الصحراء الى المغرب
.
 1989 :
الاعلان في مراكش عن تأسيس اتحادالمغرب العربي
.
 1999 :
اعتلاء جلالة الملك محمد السادس العرش.

اقتصادالإنفتاح
تمكن المغرب من توفير مجموعة من العوامل لجلب رؤوسالأموال الأجنبية، ومن ضمنها نظام بنكي متطور وبورصة للقيم أخل على بنايتهاوميكانيزماتها إصلاحا وتجديدا بالإضافة إلى نهجه لسياسة ليبيرالية ونظام جبائيتشجيعي لتحفيز الإستثمار المحلي والأجنبي. إن للمجهودات التي يبذلها المغرب من أجلتنمية الاقتصاد الوطني واللجوء المتزايدإلى التمويل الخارجي يستلزمان توطيدالإستقرار الاجتماعي والسياسي وعصرنة النظام القضائي والتشريع التجاري بالاضافة إلىالتسيير السليم والمنتج للقطاع العام والمقاولة الخاصة.

الانفتاح على أوروبا

إن اتفاقالشراكة المبرم بين المغرب والاتحاد الأوروبي سيمكن من تدعيم تطوير الاقتصادالمغربي واندماجه في الاقتصاد العالمي، وذلك بإنشاء علاقات مبنية على أسس يطبعهاالتوازن والتبادل والشراكة والتعاون.

الاستثمارات

إن الموقع الذي يحتله المغرب في ملتقىتيارات التبادل الكبرى، وكونه قريبا من المواقع الأوروبية الرئيسية، مكنه من احتلالمكانة متميزة على الصعيد المالي والتجاري، ويعتبر المغرب سوقا مفتوحة علىالعالمالخارجي، إذ تمثل التجارة الخارجية 35 بالمائة من إنتاجه الداخلي الخام،بالإضافة إلى أن أكبر المجموعات الاقتصادية الدولية تساهم في تطوير الاقتصادالمغربي منذ عدة سنوات.

الاجراءات المحفزةللاستثمارات

تعتمد سياسة تنشيط الاستثمارات على عدة وسائل منأهمها: - قوانين الاستثمارات التي تحتوي على مساعدات مالية وإعفاءات ضريبية متراوحةالأهمية، حسب نوعية النشاط ومكان إحداث المقاولات. - منطقة التبادل الحر بطنجة التيتمنح الأبناك وشركات الهولدينغ امتيازات للاستقرار في هذه المنطقة شريطة إدلاء هذهالمؤسسات بضمانات تخص مبلغ رأس المال والسمعة الدولية. - اتفاقية ضريبية لتفاديازدواجية الضرائب والاتفاقات الثنائية لضمان الاستثمارات.

الخوصصة

دخل المغرب مرحلة جديدةمن برنامج الخوصصة منذ 1993، ويكمل هذا البرنامج مقاييس الليبرالية المتخذة فيالثمانينات التي تهدف إلى تحرير النسيج الاقتصادي والصناعي بالبلاد.

الفلاحة

يلعب القطاع الفلاحي دورااقتصاديا واجتماعيا مهما ويساهم بقسط وافر في الجهود التي تبذلها المملكة من أجلالإقلاع الاقتصادي الذي شرع فيه المغرب منذ عشرات السنين، ويشغل القطاع الفلاحيحوالي نصف السكان النشيطين ويساهم بنسبة 17% من الناتج الداخلي الخام.

التعليم

يحظى قطاع التعليمبأولوية خاصة من طرف الدولة، ويتجسد ذلك في حجم الاستثمارات والاعتمادات المرصودة26.3 في المائة من الميزانية العامة للدولة مخصصة سنويا لهذا القطاع.

التكوين المهني

شهد قطاع التكوينالمهني مؤخرا إصلاحات تمحورت أهدافها الأساسية حول توسيع بنيات التكوين وخلف أسلاكجديدة وخلايا متعددة للتكوين تستجيب للمتطلبات الاقتصادية والاجتماعية، ولحاجياتالقطاعات المنتجة وكذا تطوير التكوين المستمر وتحسين جودة التكوين وجعله أكثرفاعلية.

الصحة

نهجالمغرب منذ الاستقلال في ميدان الصحة سياسة تعتمد على القطاعين العمومي والخاص،وذلك من أجل الرفع من مستوى السكان من الناحية الاجتماعية والعقليةوالبدنية.

الشبيبةوالرياضة

يتوفر المغرب حاليا على رصيد جد هام من التجهيزاتوالمنشآت الرياضية، وقد جعلت وفرة الملاعب والقاعات الرياضية من المغرب بلدا متقدمافي الميدان الرياضي، سواء على مستوى تنظيم التظاهرات أو على صعيد النتائج والألقابالتي حصل عليها الأبطال المغاربة.

الحياةالثقافية في المغرب

يتوفر المغرب على تراث ثقافي وحضاري غنيومتنوع، وتمتاز كل منطقة من مناطق  المملكة بخصوصيتها التراثية وتساهم في اغناءالثقافة الوطنية والإرث الحضاري المغربي.

الاتصال

يعرف قطاع الاتصال حاليا ثورة تكنولوجية كبرىعلى الصعيد الكوني، وذلك راجع للمبتكرات الحديثة والمتنوعة التي أصبحت بحكم وقعهاعلى مختلف شرائح السكان، تشكل عنصرا هاما في الحياة اليومية، وتحديا جديدا يفرضالاستجابة لكل الطلبات والحاجيات المتزايدة التي تكونت لدى الفرد، كل ذلك يتطلبخدمات جيدة وفعالة إن على مستوى الكم أو الكيف.

الصحافة

تتميز الصحافة المكتوبة بالمغرب بتنوعهاووظيفتها النضالية كصحافة رأي، وقد عرفت خلال السنوات الأخيرة ظفرة هامة تتميزبتجديد وتحديث تجهيزاتها وإدخال الإعلاميات والألوان وإدماج الشباب والزيادة في عددموظفيها الساهرين على التحرير ومراجعة محتوياتها وشكلها وطريقة إخراجها، بالإضافةإلى الزيادة في عدد الصفحات.

السينما

المركز السينمائي المغربي: أنشيء في يناير1944، وهو يسهر على تنظيم وتقنين الانتاج السينمائي، كما يتوفر على مختبر لتحميضومعالجة الأفلام.

المنظمات المهنيةللصحافة

النقابة الوطنية للصحافة: تأسست النقابة الوطنيةللصحافة المغربية في يناير 1963 كجمعية مهنية مستقلة أهدافها هو الدفاع عن مهنةالصحافة وأخلاقياتها.
 

منذ 8 سنوات و 3 شهور
عمر روعة
مجموع 0 تقييم 0.00

تعرف على المدن المغربية
 
الرباط، مكناس، فاس، مراكش، من بين المدن المغربية العتيقة والمعاصرة الأخرى، تتنفس تحت ضياء شمس واحدة، ليست بالمختلفة كما أنها ليست بالمتشابهة، لقد شُيِّدَت بحق لكي تبهر زوارها، حيث أسست كل واحدة منها كعاصمة تفوق نظيرتها جمالاً.

وهناك أيضًا مدن طنجة وتطوان وشفشاون والعرائش وأصيلة وأجادير وسلا والجديدة والعيون.. لا ندري أيها نختار، بل علينا بزيارتها كلها، عابرين المغرب وتاريخه، قاطعين مسافة (3500كم) من الشمال إلى الجنوب عبر شواطئ البحر الأبيض المتوسط والمحيط الأطلسي الذي يربط بينها.

سفر لا يُنْسَى لاكتشاف هذه المدن الجذابة، حيث يمتزج الحاضر بالماضي ليطبعنا بجملة من الإحساسات المثيرة، لا نكاد نغادرها حتى نحلم بالعودة إليها.

يتمتع المغرب بتنوع مناخه ما بين متوسطي في الشمال وجبلي في الوسط وصحراوي في الجنوب، تخترقه سلسلتان جبليتان هما الريف والأطلس، وتصل أعلى قمة بالمغرب 4165 مترًا بجبل توبقال بالأطلس الكبير.

ويتجلى هذا التنوع الطبيعي في مناظر جميلة تختلف من جبال تكسوها الثلوج إلى غابات الأرز الخلابة، فالسهول على امتداد الساحل الأطلسي. ويُمَكِّن فصل الربيع في المغرب الزائر من أن يجمع بين الاستمتاع بالسباحة والتزحلق على الجليد وهدوء الواحات.

مدينة الرباط: ومَحْضَن التاريخ

تتميز مدينة الرباط بحدائقها الجميلة وساحاتها المزهرة كحديقة الأوداية الرائعة وقصبة شالة، كما تحفها مناظر خلابة مدهشة كأنها تاج مُرَصَّع بالجواهر: شواطئ شاسعة ذات رمال ذهبية ناعمة، غابة المعمورة الجميلة ذات أشجار الفِلِّين الأخضر.

في هذه الجولة في بعض مدن المغرب، نشرع أمامكم الباب لتشاهدوا بعضًا من حضارة هذه البلاد الشامخة، فنَحُطُّ الرِّحَال أول الأمر بعاصمة المملكة "الرباط"، ثم ننتقل إلى فاس مدينة العلم والحضارة، ونعرج على طنجة مجمع البحرين وملتقى الحضارات.

لنعود في وقت لاحق - إن شاء الله - لنُمِيْط اللثام عن مدن مغربية أخرى لا تقل بهاء وجمالاً وعلى رأسها مراكش الحمراء، وورزازات الزهراء، وكلميم باب الصحراء، والصويرة )موكادور(، والدار البيضاء الكبرى.

تخيلوا مدينة بيضاء تنتصب بعظمة وكبرياء على مصب النهر، تفتخر بتاريخ مجيد يعود إلى عصور قديمة، وتتحلى بجمال أخَّاذ جمعت مظاهره عبر قرون متعددة. اختيرت عاصمة للدولة الموحدية في القرن 12م، ثم بعد ذلك عاصمة للمغرب المعاصر.

تتميز مدينة الرباط بحدائقها الغَنَّاء وساحاتها المزهرة كحديقة الأوداية الرائعة وقصبة شالة. كما تحفها مناظر خلابة مدهشة كأنها تاج مرصع بالجواهر، شواطئ شاسعة ذات رمال ذهبية ناعمة، غابة المعمورة الجميلة ذات أشجار الفِلِّيْن الأخضر.


ساحة حسَّان: مجد الحضارة وحضارة المجد

بساحة حسَّان الواسعة تنتصب صومعة يبلغ علوها 44 مترًا، وتصوروا عُلُوّها كان سيصل 80 مترًا، كما كان يحلم بذلك يعقوب المنصور الموحدي.

تدل المائة عمود المحيطة بالصومعة على أن ساحة حسَّان كانت ستصبح أكبر جامع في العالم الإسلامي، في عهد عظمة الإمبراطورية الموحدية التي امتدت حدودها إلى تونس وإسبانيا.


أبواب المدينة القديمة: شموخ التاريخ

يُعَدُّ باب "الرواح" أجمل الأبواب الخمسة التي تسمح بالدخول إلى الرباط، إنه فخم ورائع يزينه إكليل زهر وأربيسك وردي ومحارات كبيرة.

عند زيارة المُتْحَف الأثري يكون الاندهاش قويًّا أمام هذه المفاجأة، فالمغرب يحكي تاريخًا عريقًا من خلال هذا المتحف، وذلك منذ عصر ما قبل التاريخ ومرورًا بالحضارات ما قبل الرومانية والرومانية، إلى الفترة الإسلامية الزاهرة، فهذه أدوات حجرية نحتها إنسان النيوندرال. وتستمر الزيارة بعد الخروج من المتحف وفي هذه اللحظة ستعتمدون على حاسة الشم التي سوف تقودكم لا محالة إلى زنقة السويقة، حيث الكفتة المشوية والحلويات العَسَلِيَّة والفواكه المجففة المتنوعة.

وفي الطريق نحو زقاق القناصلة تجدون معروضات طريفة من أباريق القهوة طويلة اليد، وفناجين حديدية بيضاء، وكؤوس مزخرفة وأثواب مطرزة وأساور فضية، كما تعرض كذلك في نفس الزقاق الزرابي الرباطية المشهورة بنعومتها ونسيجها الدقيق، وبلونها الأحمر الذي يتوسطه وسام مركزي.

قصبة الأوداية:

لقد كانت قصبة الأوداية مقرًّا لكثير من الأحداث، مقرًّا لقبيلة الأوداية التي كلفها المولى إسماعيل بالدفاع عن المدينة ضد القراصنة، مقرًّا ليعقوب المنصور ولعبد المومن الموحدي الذي بنى بها جامع "العتيقة" حوالي سنة 1150م وهو أقدم جامع بالرباط.

عند جلوسك بالمقهى التقليدي وتذوق حلوى كعب الغزال بالشاي المُنَعْنَع، والنظر هائم في الأفق يراقب القوارب الراقصة بوادي أبي رقراق على حافة أسوار "سلا" تدرك عظمة الرجال الذين مروا من هنا.


قصبة شالة:


بناها المرينيون في القرن الرابع عشر الميلادي، تقوم على أنقاض مدينة "سلا" الرومانية العتيقة. هنا، الطبيعة ملهمة، والأحجار لها روح حية، الموز والتين والنخيل تغوص بجذورها في التاريخ، تحرس هذا المكان السحري صومعة تظهر بين الأعشاب ذات زليج متعدد الألوان اللامعة.

فاس مدينة العلم والحضارة

هي العاصمة العلمية، عاصمة التقاليد العريقة، اتخذها أكبر عدد من الملوك الذين تعاقبوا على حكم المغرب عاصمة لهم. إنها لؤلؤة العالم العربي وهي مدينة الأحاسيس المتعددة.

فهي كفلورنسا أو أثينا، كل من يأتي إليها - باحثًا عن كنز حضاري أو حياة غنية زاخرة متنوعة المظاهر أو دفء الشمس أو الذوق الرفيع أو أزكى العطور - ينال مُبْتَغاه لا محالة.

في فاس لا حَدَّ للمتعة الروحية والحسية، فبهاء القصور والمتاحف وترف العيش يجعل فاس مدينة قَلَّ نظيرها، وتغري بالإسراع في جولات متعددة.

كانت أول عاصمة للمملكة سنة 808هـ في عهد إدريس الثاني، ثم عاصمة في القرن الثالث عشر أيام المرينيين، وكذا في القرن التاسع عشر تحت إمرة مولاي عبد الله.

فاس البالي أو المدينة القديمة:

يتكون فاس البالي من عدوتين. ففي سنة 818هـ استقرت على الضفة اليمنى لوادي فاس المئات من العائلات المسلمة النازحة من الأندلس والمطاردة من طرف الجيوش الصليبية، وسميت بعدوة الأندلس. وبعد مُضِيّ سبع سنوات، حلت 300 عائلة قيروانية على الضفة الأخرى، سميت بعدوة القيروانية.

حمل عرب الأندلس حضارة في أوج ازدهارها، فَحَيُّ الأندلسيين يبهر ببهائه وتعدد بنيانه، فالقصور تتنافس بجمال زخارفها، ويشهد على ذلك الخشب المنقوش والنحاس المنحوت والزليج المتعدد الألوان والمشربيات وأعمدة الجبس المنقوش.

جامع القرويين: أقدم جامعة في العالم:

بُنِيَ جامع القرويين كمعهد للعلم قبل جامعتي السوربون وأوكسفورد، وما زال إلى اليوم أحد المراكز الرئيسية للإشعاع الثقافي بالمغرب العربي. تحتوي مكتبته على 30 ألف مجلد، وبها مصحف يرجع تاريخه إلى القرن التاسع الميلادي، وقد شُيِّدَ هذا الجامع سنة 857م وتم توسيعه سنة 1317م.

إن التجول عَبْرَ أرجاء فاس من الإمتاع بحيث ينبغي القيام به مرتين على الأقل. عند بزوغ الفجر، يضيء ضوء النهار التلال، وعند الغروب تغطي حمرة الشفق السقوف والقباب. إنه لمنظر من مناظر المدينة العتيقة سيبقى لصيقًا بالذاكرة، سيجعل كل من زار فاس حريصًا على العودة إليها لا محالة.


التجول في فاس متعة للروح والبدن:


إن أفضل طريقة للتجول بفاس هي المشي بِمَهَل وبدون أية وجهة محددة، وتتبع تيار الحياة ومبتغى الأحاسيس. صوف ناعم، كوب شاي ساخن، عبير التوابل المنبعث من حوانيت العطارين. جمال ألوان خيوط الصوف المعلقة بأسواق الصباغين، مذاق الكباب والحلوة المخضرة بالعسل، ضجيج الأدوات في كل مكان تقريبًا.. الدخول في متاهة الأزقة والأدراج، والممرات، والقبب، والدروب، ففاس عاصمة الذواقة ومحل الأكل الرفيع. إنها مقر صنع "البسطيلة" الشهيرة التي تحضر من أوراق عجين أنعم من الحرير تحشى بلحم الحمام أو الدجاج، والسكر، واللوز والتوابل. أما إذا ما صادفتم على طرقكم بائع حلوى "النوغا" فلا تترددوا في التوقف عنده.


مولاي يعقوب وسيدي حرازم: ماء ودواء


تزيح ناحية فاس الستار عن مظهر البرك ذات المياه الصافية والمعدنية الشافية لكثير من أمراض الروماتيزم وأدواء أخرى، ومنها ينبوع "سيدي حرازم" بمياهه الساخنة المنغنيزية معروفة إبان ليون الإفريقي، الجغرافي العربي الذي عاش في القرن السادس عشر، أما اليوم فهذا الينبوع مجهز بمحطة استحمام عصرية. بعد الارتواء من ماء الينبوع، اذهبوا إلى قبة سيدي حرازم البيضاء، وسط أشجار الكالبتوس والنخيل، والدفلي، ثم اعرجوا على مضايق سبو. فعلى الطريق تتوالى مناظر خلابة عديدة، فاس الريف والأطلس المتوسط. الخوانق التي شقها وادي سبو كما تدل على ذلك الطبقات الكلسية المحمرة.


طَنْجَة.. مجمع البحرين

طنجة بوابة المغرب، تقع في ملتقى الطرق بين أوروبا وإفريقيا، ملتقى المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط. حشود مختلفة من البشر، أسواق عطرة، ضوضاء مواكبة للبحر والمدينة هنا يبدأ الانبهار الحسي.

كانت طنجة مدينة دولية، ومنذ تأسيسها كانت هدفًا يتوق إليه العديد من الشعوب.

إنها تجلب السائحين من العالم بأسره - ومن المغاربة أيضًا - الذين يفتنهم اعتدال طقسها. مدينة طنجة تستجيب لتطلعاتكم.

توصف بأنها يمامة على كتف إفريقيا. أسست "تنجيس" في القرن الرابع قبل الميلاد، تنازع بشأنها القرطاجيون والرومان والفينيقيون والوندال والإسبان والبرتغاليون والإنجليز إنها أقرب مدينة إفريقية إلى أوروبا، مهوى أفئدة الفنانين، سواء كانوا رسامين أم موسيقيين أم كتابًا.

ادخلوها من بابها الواسع باب الراحة، فتحة في الأسوار، تُفْضِي إلى بانوراما لا تنسى وإلى الخليج الصغير. أنصتوا إلى الصخب المتصاعد من الميناء والقصبة.

ها هو ذا السوق الكبير، تشرف عليه المنارة المزينة بالفسيفساء المتعدد الألوان لمسجد سيدي بوعبيد.

تمزج ألوان "فوطات" البدويات بالأحمر والأبيض وألوان قبعاتهن المزينة بالشرابات بألوان الثمار والأواني الخزفية والأنسجة. صياح البائعين، وأصوات مطارق الصناع التقليدين تقدم هناك كل صباح حفلة موسيقية أخاذة. وهذا الرنين، إنها الأجراس النحاسية للسقاة بأزيائهم المزركشة... وهذا العطر، مزيج لطيف من روائح التوابل والصوف يلتصق بالذاكرة وبالذكريات المرئية أو المسموعة. هل هو أريج الليمون؟ أو القرفة؟ أو البخور؟ أو النعناع؟ أو الشواء؟ إنه أريج طنجة المميز.

في اتجاه الجنوب بمدخل المدينة العتيقة على مقربة من المسجد الكبير يوجد السوق الصغيرة، ساحة جذابة محاطة بفنادق ومطاعم ومقاهي.

إن لطنجة سحرها فهي تتوفر على مَلَكَة إيقاظ الفنان الكامل بداخلنا. الحلم بأجمل الصور المسجلة من صميم الواقع، والتزود من تلك المادة الخام التي تمنحها طنجة لتسجيل الخواطر... والاستظلال بأشجار التين المعمرة عبر مئات السنين، وبحدائق "المندوبية"، حيث وضع ثلاثون مدفعًا برونزيًّا بعد ما قاومت، وجلجلت، ودَكَّت أركان أعداء البلاد فيما مضى.

أو بحدائق السلطان، التي تجمع بين إغراء الزهور والقوة المثيرة بقصر دار المخزن المشيد في القرن 17م، بقبابه الرخامية وسقوفه الأرزية وديكوراته المزينة بالفسيفساء البديعة وهي تأوي اليوم مُتْحَف الفنون المغربية العتيقة والحديثة.

في طنجة كل شيء يبدأ من البحر ويؤدي إلى البحر، من "سور المعجازين"، تمعنوا هذه اللوحة التي تأملها العديد من الفنانين: الميناء، المياه الخضراء، والزرقاء لمضيق جبل طارق، وعلى مرمى العين؛ هناك الأندلس القرمزية عند مغرب الشمس.


عندما يلتقي البحر بالمحيط:

يوجد دائمًا ما يدعو للاستجمام أو لإغناء الثقافة خلال التجول عبر أرجاء طنجة، بوسعكم أن تسبحوا صباحًا بالمحيط الأطلسي وبعد الزوال بالبحر الأبيض المتوسط أو العكس.

شرق طنجة على بعد 10 كيلومترات يوجد رأس "مالاباطا" عبر طريق جميلة ملتوية بين التلال على طول خلجان رملية صغيرة، ستجدون بكل تأكيد خليجًا صغيرًا، وكأنه جُعِلَ خصيصًا لكم، حيث يمكنكم الاستمتاع حقًّا بالاستجمام تحت أشعة الشمس أو بأمواج البحر. من المنارة، يبدو منظر البحر والمضيق كأنه نداء إلى اللامنتهى.

بالشمال الغربي على بُعْدِ اثني عشر كيلومترًا من طنجة، يعانق المحيط الأطلسي البحر الأبيض المتوسط أمام رأس "سبارطيل". يَشْرَئِبُّ إلى هذا الرأس الأقصى لإفريقيا المغطى بالكالبتوس وبلوط الفلين، على بعد بضعة كيلومترات، يخوض التاريخ غمار الأسطورة. تستمر أمواج البحر بهديرها في حفر مغارات "هرقل".

كانت طنجة آهِلَةً بالسكان فيما قبل التاريخ، واستخرجت منها لفترة طويلة الصخور الكِلْسِيَّة لصنع الرحى، غير بعيد من هناك تبدو الآثار الرومانية للحمامات ومصانع الزيوت بكوتا.


أصيلا: الثقافة والطبيعة


على طول الضفة الأطلسية يمكن مزج إغراءات البحر والتاريخ. تبدو المدينة الصغيرة الكتومة "أصيلا" على بُعْد أربعين كيلومترًا من طنجة، كأنها في غفوة خلف أبوابها الزرقاء والخضراء والصفراء. على الرغم من ذلك، فقد تعاقب عليها عدة دول أجنبية، كانت "أصيلا" رومانية وإسبانية وبرتغالية تُوَفِّر اليوم قلاعها وصوامعها نزهات هادئة على جانب البحر، ومطاعِمُها معروفة بِسَمَكها المقلي.

العرائش: عروس الشمال


عرائش مشهورة بموقع "ليكسوس". يقال بأن هرقل قطف فيها تفاح الذهبي، كان هذا إنجازه الحادي عشر. أما الآثار الأكثر تجليًّا فهي المعبد والمسرح والقلعة والحمامات.

تطوان: الحمامة البيضاء

في اتجاه الشرق، على امتداد المسافة، تتمسك تطوان بالريف. مدينة بيضاء تزينها الخضرة. في تطوان تتجانس الثقافتان المغربية والأندلسية. هنا لكل عادة مقامها، ولكل مهنة زقاقها.

إن تطوان معقل المتاحف الرائعة والمؤسسات الثقافية بتنَوُّعاتِها.

تمتد شمال المدينة المحطة الاستجمامية "كابونيكرو" (الرأس الأسود) بشمسها الدافئة، ورمالها الناعمة، وممراتها التسعة المخضرة

شفشاون: الأندلس الصغيرة


على بعد ستين كيلومترًا جنوب تطوان بعيدًا عن المنطقة الساحلية تقع مدينة شفشاون البيضاء ذات الأبواب الزرقاء، الغنية بمنابع مياهها العذبة، إنها إحدى أبهج المدن المغربية، مدينة طاهرة، مدينة سعيدة، توصلك أزقتها النظيفة المرصوصة بالحصى إلى سلسلة الساحات المظللة 

منذ 8 سنوات و 3 شهور
محبة الرحمن
مجموع 0 تقييم 0.00

شكرا عمر

منذ 8 سنوات و 3 شهور