الى وتر الزمن

عام . اسطورة الاحساس 422 3
إلى وتر الزمن الذي قل فيه الوفاء المؤلم..
إلى من قلبت صفحات الماضي ..
لأعيش بها الحاضر والماضي ..
أسطر لكي بحروف من دم ..
ورقة ممزقة بالية ..
من وريقات قلبي الحزين
راجياً أن تجدي الدفء الذي طالما تحلمِ به ..
ولا تزال حتى آخر لحظة في قلبك الكبير ..
أهمس في أذنيك وأداعب أوتار قلبك ..
بأناملي الناعمة ..
لأقول لكي أني أعيش حتى أكتب ..
ولم أكتب حتى أعيش ..
يا وتري الحزين ..

بداخلي ملايين الحروف المتناثرة ..
طامعة في أن ترى النور ...
فأسدل ستار الأيام ..
ودعينا نعيش روحين في جسد واحد ..
آلامي ..
جروحي ..
حروفي ..
لا تزال تنتظر دون أن يتسلل الى نفسها

قلمي ..
لا .. بل ..
قلبي ..
لا يزال نازفا دما ..
لا حبرا ..
قد تتساءل يا قلم ..
لماذا ؟؟
فيجيبك ..
الأقرب إليك ..
أحبكِ إلى درجة التضحية بنفسي من أجلك ..
والأهم من ذلك ..
أني أخشي اليوم الذي يشح فيه حبر قلمي ..
لأنه الوحيد الذي يصلني بك ..
وبفقدانه أفتقد كل الأشياء الجميلة ...
ليت الأشياء ليس لها نهاية ؟!
حتى تبقى معي ..
يا قلم الزمن الحزين ..
اسطورة ( طارق الشوابكة ) الاحساس
 
إضافه رد جديد
مجموع التعليقات (3)
محبة الرحمن
مجموع 0 تقييم 0.00

تسلم طارق .. روعه

منذ 6 سنوات و 11 شهور
امي الحبيبة
مجموع 0 تقييم 0.00

كلمات جميلة ,, شكرا لك ,,

منذ 6 سنوات و 11 شهور
عازفةالأمنيات
مجموع 0 تقييم 0.00


رااائع طارق بكلماتك واحساسك الراقي


دمت ودام نبض قلمك

منذ 6 سنوات و 11 شهور