البيع في الأرض

 

 


السلام عليكم و رحمة الله

ضاهرة جديدة أضعها بين أيديكم  علها تلقى  إستقبال و نقاش 

 و الموضوع  هوا  :البيع في الأرض (الفراشة )

يعني هم من يبعون في الأرض وفي الشوارع  و غالبا ما نجدهم من فئات الشباب تتروحهم أعمارهم ما بين 16 سنة إلى  30 سنة 

أصبحت هده الضاهرة تعم جل شوارع المدن و جل أحياء حيث أصبحت لهم أمكان مرقومة و معينة و لكل واحد مكان دائما ما يضع سلعته  فيها

لكن الغريب في الأمر هوا أن هده الأخيرة تتزايد بشكل  أكثر خطورة و كثيف لكن ما يحير الجميع  إلى مثى ؟؟ و إلى أين ؟؟

أسباب إنتشار هده الضاهرة و هيا كثيرة منها :

- عدم توفير مناصب شغل للشباب  .

- عدم وجود  أسواق عمومية تكون للميسورين : جل الأسواق الأن تعتمد على البطاقة البنكية و سلعها غالية و الكثير من الأمور .

- ليس هناك ضريبة على من يبيع في الأرض و لا كراء و لا إقتطعات عن الأرباح .

أضن أن الأمر مفهوم و الأسباب كثيرة أترك لكم المجال و باب النقاش ؟؟

ما أصبح يحيرني وهوا أن السلع المعروضة على الأرض هيا نفس السلع التي تجده في المتاجر لكن تلك التي تعرض على الأرض أرخس  من الأخرى

و ما هوا السبب  السبب هوا ما دكرته في الأول  : ليس هناك ضريبة على من يبيع في الأرض و لا كراء و لا إقتطعات عن الأرباح .

و تعد هده الضاهرة أكثر إنتشار أيام الأعياد و في رمضان و في الصيف  لكن ما هوا محير أيضا لمادا لا تكون في الشهور العادية  ؟؟

أتركم  لكم باب النقاش مفتوح دون طرح الأسئلة 

 
. . 53 . 0

ألمزيد


إضافه رد جديد
التعليقات 0