أنت لي

أنتِ لي




أنتِ لي قَدَرٌ تأخَرَ بالوصولْ


لكنه حتماً سيبقى أحلا أقداري


أنتِ لي حُبٌ و سحرٌ لا يُفَكُ و لا يَزُولْ


قمرٌ تقاطع بالعَليا بِأقماري


أنتِ لي عشقٌ صريحٌ لا يُخالطه الوجولْ


لم يسرِ غَيرُهُ مِنْ عشقٍ بشرياني و أفكاري


أنتِ لي مطرٌ حنونٌ قد تسارع بالهطول


أحيا جِناني من جديد


و تفتحتْ من دفئهِ بتلاتُ أزهاري


أنتِ لي حربٌ ودرعٌ ودماءٌ وشهيدٌ وقبولْ


هاجَرتُ نحوكِ أحمِلُكِ فأصبحْتِ لي أهلي وأنصاري


أنتِ سمائي , غيثي , شمسي


و صبحٌ لا يَشِيخُ و لا يَزوُلْ


أنتِ رجائي من ربٍ كثيرُ الجودِ غفارِ
 
 

. . 1212 . 0
إضافه رد جديد
التعليقات 0