سهرة مع الحنين

عام . نونوس منذ 6 سنوات و 2 شهور 950 0
 
مازلت بين الحين --- والحين
أشتاق اليكى
وأشعر بالحنين
وتهب ذكراكى من كل اتجاه
فيعود النبض الى شريانى
والى قلبى تعود الحياه
وأشعر بك
فى أعماقى تتمددين
وبأنك ما زلتى فى القلب مليكة
تحكمين ------------- وتتحكمين
مليكة ------ رغم هجر السنين
وأعض على اصبعى
وأسأل ؟
لماذا أنتى لستى معى ؟
البقاء
ما كان يؤذيكى
والرحيل
من قلبى أبدا لن يفنيكى
فلماذا غويتى الرحيل --- ؟
ولم ترجعى
وكيف أعيش الرحيل ؟
وأنتى دائما معى
*********
ما زلت بين الحين ---- والحين
أشتاق اليكى
وأشعر بالحنين
ويأتينى طيفك
فأدنيه منى
وأملأ منه عينى
وأضمه ضمة لا تنتهى
وأقدم اليه كل ما يريد
ويشتهى
وتعاتب العينين -- العينين
ويذوب ما بيننا فى لحظة
لا لحظتين --
وتتشابك أنامل اليدين
وتعلو دقات القلبين
وتتلاقى الشفتين بالشفتين
وغبنا عن الوجود
ونسينا الواقع
وعشنا بلا قيود
حلم رائع
وقبل أن يهم طيفك
بالرحيل
سألنى ؟
أين شعرك الجميل ؟
قلت تلك أخر قصائدى
أخذها بيد --- والأخرى
تنام فى يدى
وقرء -
كما كنتى لى يوما
تقرئين ---
ويبتسم عند كل فاصلة
كما كنتى تفعلين
انه أنتى
وأنتى هو
مع فارق وحيد
مشاعره هو ليست من
جليد
 
إضافه رد جديد
مجموع التعليقات (0)