الصحة السعودية تستغني لأول مرة عن العمالة الخارجية

عام . روحي متعلقة 45 0
 
 
 
 
 قال نائب وزير الصحة للتخطيط والتطوير رئيس لجان الحج التحضيرية، الدكتور محمد خشيم، إن وزارة الصحة تمكنت خلال موسم حج هذا العام من الاستغناء عن استقدام القوى العاملة من خارج المملكة، والاكتفاء بما تملكه من قدرات على التشغيل المتميز لجميع المرافق من خلال الكفاءات الطبية والفنية من داخل المملكة.
وأوضح في مؤتمر صحفي عقده بمستشفى منى للطوارئ، الأحد، أن وزارة الصحة لديها الكثير من الخطط والبرامج التطويرية المستمرة، وتسعى دائماً للاستعداد المبكر لمواسم الحج القادمة التي يبدأ التحضير لها فور انتهاء موسم الحج مباشرة.
وتابع "تحرص وزارة الصحة على التركيز على تواجدها المكثف في أي منطقة يكثر فيها تجمعات الحجاج"، مبيناً أن العمل بدأ بإضافة مراكز صحية بالقرب من تجمعات محطات القطار لتضاف ضمن فرق الوزارة الطبية الميدانية والمنتشرة بين جموع الحجاج، طبقاً لما أكدت صحيفة "عكاظ".
وأضاف ابن خشيم أن الوزارة قامت هذا العام بتدريب الأطباء والممارسين على العديد من الأجهزة المخصصة للتعامل مع حالات ضربات الشمس والإجهاد الحراري مثل البطانية المبردة وأجهزة التبريد الوريدي وتجربتها تحسباً لمواسم الحج القادمة التي تصادف فصل الصيف حيث ترتفع درجات الحرارة.
وأشار إلى حرص وزارة الصحة على توفير جميع الأجهزة الطبية حتى لو كانت الحاجة إليها قليلة، ومن ذلك جهاز معالجة النزيف الدموي والكي بالكهرباء الذي قد يحتاج إليه بعض المرضى من الحجاج.
وشدد على ضرورة قيام البعثات الطبية والدول بتوعية حجاجها صحياً، وخاصة الذين يعانون من الأمراض المزمنة مثل السكري والضغط، حيث أظهرت التقارير الطبية أن الكثير من الحالات الإسعافية تحدث نتيجة جهل الحاج بالتعامل الأمثل مع حالته الصحية.
وأوضح أن الطواقم الصحية تواصل عملها في أيام الحج على مدار 24 ساعة، حيث يتم تحريكها للمساندة من منى إلى عرفات.
وبين نائب وزير الصحة للتخطيط والتطوير رئيس لجان الحج التحضيرية، أن أعداد الوفيات المسجلة بين حجاج بيت الله الحرام لهذا العام تقل حتى هذه اللحظة عن الأعوام الماضية، وهو ما يعكس نجاح الجهود الصحية في العناية بوفود الرحمن.
وأكد حرص وزارة الصحة على صحة الحجاج وإسعاف المرضى وتوافر الخدمة الطبية وانتشارها في جميع مواقع الحجاج. وطمأن الجميع بأن الحالة الصحية للحجاج جيدة ولم تسجل أي حالات وبائية أو معدية حتى الآن، حيث تقوم وزارة الصحة بدورها على أكمل وجه.
ونوه بالتكامل والتناغم بين وزارة الصحة وجميع القطاعات الصحية الأخرى والحرص على تقديم خدمات متناسقة ومتكاملة.
 
 
إضافه رد جديد
مجموع التعليقات (0)