الجارديان: "كاميرون" ينتقد تصريحات "البابا "حول حرية التعبير


الجارديان: "كاميرون" ينتقد تصريحات "البابا "حول حرية التعبير



 



 


رئيس الوزراء البريطانيرئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرونعلا سعدي



 




انتقد رئيس الوزراء البريطاني "ديفيد كاميرون" بابا الفاتيكان، البابا فرنسيس لإقراره استخدام العنف كرد على إهانة المعتقدات الدينية.



وأشارت صحيفة الجارديان البريطانية، إلى ظهور كاميرون في برنامج أخبار أمريكي، مؤكدا أنه ليس من الصواب استخدام العنف في حالة إهانة إيمانك ومعتقداتك الدينية.



وأوضحت الصحيفة أن البابا فرنسيس قال للصحفيين، وهو على متن الطائرة متجها للفلبين: "إهانة إيمان الآخرين خطوة بعيدة عن اللازم، ومن الطبيعي استخدام العنف إذا تعرض الدين لإهانة". مشيرا إلى أن حرية التعبير لها حدود، ويجب احترام إيمان الآخرين ومعتقداتهم، ولا تجب السخرية من إيمان الآخرين.



ولفتت الصحيفة إلى أن تعليق البابا كان على الهجوم الذي تعرضت له المجلة الفرنسية الساخرة "شارلي أيبدو"، وراح ضحيته 12 شخصا، وأعادت المجلة نشر طبعة جديدة وتصدرت غلافها صورة للنبي محمد، صلى الله عليه وسلم، على الرغم من علمها بغضب المسلمين من تصوير النبي محمد.



وأضافت الصحيفة: إن كاميرون قال في البرنامج الإخباري لـ"سي بي إس"، إننا في مجتمع حر، يحق لأي شخص الإساءة إلى ديانة شخص آخر، ويجب أن تكون وسائل الإعلام قادرة على نشر أشياء حتى لو كانت مسيئة للبعض طالما أن الأمر لا يتجاوز حدود القانون، ولا يجوز الانتقام.



ولفتت الصحيفة إلى توجه كاميرون لزيارة الولايات المتحدة بخصوص تهديدات الإرهاب الحالية، وكان كاميرونزار الرئيس باراك أوباما في أغسطس من العام الماضي وانتقد أوباما لقوله إنه ليس لديه استراتيجية لمواجهةداعش، لكن الآن توجد استراتيجية، لكن ستستغرق وقتا طويلا للتعامل مع داعش.



وأضاف كاميرون أنه على الرغم من التهديدات التي اتخذت أشكالا مختلفة، فهناك ما زالت قائمة بسبب وجود مشكلة جوهرية في قراءة تقدس الموت المسموم، وهذا تحريف لإحدى الديانات الرئيسية في العال



. . 494 . 0
إضافه رد جديد
التعليقات 0