كأس العالم 2018

كأس العالم 2018 هي البطولة الحادية والعشرون من بطولات كأس العالم لفرق الرجال الوطنية، والمقامة تحت رعاية الاتحاد الدولي لكرة القدم، وقد استضافتها روسيا في الفترة ما بين 14 يونيو ولغاية 15 يوليو من عام 2018.[1] حيث استطاعت روسيا الفوز بشرف استضافة البطولة بعد قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم المُعْلن عنه في 2 ديسمبر 2010.[2] حيث استطاعت روسيا التغلب على 3 ترشيحات بالمجمل، فتغلبت على ترشيح مشترك بين إسبانيا والبرتغال، وتغلبت كذلك على ترشيح مشترك أيضاً بين هولندا وبلجيكا، وترشيح وحيد لإنجلترا.[3] وهي النسخة الأولى من بطولات كأس العالم التي أقيمت في أوروبا الشرقية، وكذلك هي المرة الأولى التي تستضيف بها القارة الأوروبية منافسات البطولة بعد بطولة كأس العالم 2006 والتي أقيمت في ألمانيا.[4][5]

ومن الملاحظ أن المدن المستضيفة لمنافسات البطولة هي جُلَّها مدن روسيا الأوروبية، وهي التي تقع في الجانب الغربي من روسيا، وتحديداً في غرب جبال الأورال؛ باستثناء مدينة يكاترينبورغ والتي تبعد حوالي 1420 كم عن العاصمة موسكو،[6][7] من أجل تسهيل عملية انتقال الجماهير بين المدن قدر الإمكان. وتجرى مباريات كأس العالم 2018 في 11 مدينة روسية.[8] واحتضنت العاصمة موسكو مباراة الافتتاح وستستضيف المباراة النهائية كذلك؛ حيث ستُلعب المبارتين على ملعب لوجنيكي.[9][10]

شارك في البطولة 32 منتخباً وطنياً، بعدما تم الإبقاء على الشكل الحالي للبطولة.[11][12][13] من بينهم عشرون منتخباً سبق وأن شارك في النسخة السابقة وأبرزهم المنتخب الألماني الذي فاز به في كأس العالم 2014 في البرازيل. وستشهد البطولة مشاركة منتخب آيسلندا ومنتخب بنما لأول مرة في تاريخهما. وقد قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم إقامة نهائي كأس العالم 2018 على ملعب لوجنيكي والذي يتسع لحضور 81,000 ألف متفرج بعد التجديد،[14][15][16] والواقع في العاصمة الروسية موسكو، بالإضافة لمباراة كرواتيا ضد إنجلترا.[12] بينما أقيمت المباراة الثانية في دور نصف النهائي بين فرنسا وبلجيكا على ملعب كريستوفسكي الواقع بمدينة سان بطرسبرغ، والذي يتسع لحضور 68,134 ألف متفرج.[17] استطاع منتخب فرنسا الفوز باللقب للمرة الثانية في تاريخه بعدما تغلب على منتخب كرواتيا بنتيجة 4-2،[18] في المباراة النهائية التي أقيمت على ملعب ملعب لوجنيكي وبحضور 78,011 ألف متفرج.[19][20][21] وبهذا الفوز ستتمكن فرنسا من المشاركة في منافسات كأس القارات 2021.[11]

شهد كأس العالم حدثاً تاريخياً جديداً، حيث تم استخدام تقنية الفار لأول مرة في تاريخ البطولة.[22] أول حالة تحكيمية يلجأ فيها الحكم لاستخدام التقنية كانت من في مباراة فرنسا و أستراليا،[23] حيث تأكد الحكم من وجود مخالفة من اللاعب الإسترالي جوش ريزدون ضد المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان.[24] بينما أول هدف يتم إلغائه بإستخدام تقنية الفار كان في مباراة إيران ضد إسبانيا، حيث سجل الإيراني سعيد عزت اللهي هدفاً في الدقيقة 60، لكن بعد الرجوع لتقنية الفيديو، تم إلغاء الهدف بداعي التسلل الذي كان على اللاعب الإيراني رامين رضائيان.[25][26] كذلك شهدت مباراة كوريا الجنوبية ومنتخب ألمانيا أول حالة تأكيد هدف، بعدما رفع الحكم المساعد رايته معلناً تسلل اللاعب الكوري الجنوبي كيم يونج-جوون،[27] لكن تم إلغاء القرار الحكم المساعد بعد الرجوع لتقنية الفار لتؤكد صحة الهدف.[28]

تعرضت تقنية الفار الحديثة إلى الكثير من الانتقادات، خاصة في مباريات المجموعة ب.[29] ففي مباراة إسبانيا والبرتغال، وضحت الإعادة التلفزيونة عن عدم صحة هدف دييغو كوستا بعدما عرقل البرتغالي بيبي، بيد إن الحكم لم يلجأ تقنية الفار.[30][31] وفي مباراة إيران ضد البرتغال رفض حكم مباراة الباراغوياني إنريكي كاسيريس استخدام تقنية الفيديو أمام مطالبة لاعبي ومدرب منتخب إيران بركلة جزاء كان سيؤدي احتسابها وتسجيل هدف منها لإقصاء البرتغال وتصدر إيران المجموعة.[32][33][34] وفي المباراة الأخرى بين إسبانيا والمغرب، كانت الاعتراضات أكثر صراحة، بعد أن قرر حكم الساحة الأوزبكي رافشان إيرماتوف استخدام تقنية الفار للتأكد من صحة هدف التعادل لمنتخب إسبانيا والذي سُجل في الدقيقة 91 من المباراة، بعد أن رفع الحكم المساعد رايته معلناً عن تسلل، لكن الحكم قرر أن الهدف صحيح.[35][36] هاجم العديد من اللاعبين والمدربين التقنية، فصرح لاعب المنتخب المغربي نور الدين أمرابط وهو يوجه كلمات للجماهير قائلا إن تقنية الفيديو عبارة عن "هراء"، فيما اعتبر مدرب منتخب إيران البرتغالي كارلوس كيروش قائلا إن تقنية الفيديو "لا تمتلك أسس واضحة لاستخدامها"


. . 498 . 0
إضافه رد جديد
التعليقات 0